شبكة روج آفا الإعلامية

الإدارة الذاتية تتخذا قرارا من شأنه وضع حد للتدهور المتسارع في الليرة السورية أمام الدولار

151

في ظل ما تشهده الأسواق السورية عامة من غلاء في أسعار معظم السلع والبضائع في الأشهر الأخيرة، ما تسبب بأزمة اقتصادية أثرت سلباً على معيشة المواطنين, اتخذت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عدة قرارات كان آخرها منع إخراج الدولار من المنطقة في خطوة من شأنها أن تضع حدا للتدهور المتسارع لقيمة سعر صرف الليرة السورية.

وكانت الإدارة الذاتية اتخذت في وقت سابق جملة من الإجراءات لتخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية في المنطقة مثل استمرار دعم المواد الضرورية،  كالخبز، والوقود، بالإضافة لدعم بعض المنتجات اليومية وتفعيل نظام الرقابة التموينية بشكلٍ عملي, لكن هذه الاجراءات لم تعالج الأزمة الاقتصادية من الجذور.

وقال نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية، بدران جيا كرد، إن الإدارة اتخذت قراراً بمنع إخراج الدولار من المنطقة، مضيفا أن فئة من تجار العملات في المنطقة تقوم بجمع الدولار لتبيعه في مناطق النظام السوري مما يؤثر على سعر صرفه مقابل الليرة السورية في عموم البلاد.

وأضاف جيا كرد في تصريح لوكالة نورث برس أن من بين الإجراءات المتخذة في هذا الصدد التعامل بالدولار في مجال التجارة الخارجية, مشيرا إلى أن المواد الأساسية كالخبز والوقود و الماء و الكهرباء ستُحافظ على سعرها في الفترة القادمة.

وأوضح نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية أن مراكزاً لبيع المواد الغذائية الأساسية ستُفتح من قبل الإدارة الذاتية في مراكز المدن وهذه المواد ستباع بسعر مخفض وبحسب التكلفة الأساسية لهذه المواد.

وبيّن جيا كرد أن امكانيات الإدارة الذاتية «محدودة لمواجهة جميع المشاكل الاقتصادية في المنطقة» لاسيما بعد ظهور الازمة الاقتصادية العالمية جراء انتشار فيروس كورونا والتي كان لها تأثير على شمال وشرق سوريا بما فيها سعر النفط والمواد الأخرى.

ونوّه نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية إلى أن الإدارة تناقش الوضع الاقتصادي لمناطقها مع الدول المعنية في التحالف الدولي، بغية عدم تأثر مناطق شمال وشرق سوريا بعقوبات «قيصر».

وتطرق لتصريح مستشار التحالف الدولي السفير وليام روباك بشأن عدم تأثر شمال وشرق سوريا بالعقوبات، وأوضح أن لقاءات مكثفة تجريها الإدارة الذاتية مع الجانب الأمريكي، إلا أنهم لم يحصلوا بعد على جواب كافٍ وآلية واضحة حتى الآن.

وأشار إلى أن الجانب الأمريكي يشدد على عدم تعرض مناطق الإدارة الذاتية لعقوبات «قيصر», مشددا على ضرورة وجود تدابير للتحالف الدولي تمنع تأثر مناطق شمال وشرق سوريا بالعقوبات الأمريكية التي ستفرض على دمشق، محذرا من أنه «في حال غياب التدابير فإن مشاكل جمة ستواجه المنطقة لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب».

 

التعليقات مغلقة.