شبكة روج آفا الإعلامية

أرسلته تركيا.. مقتل طفل سوري في معارك طرابلس الليبية

115

قالت وسائل إعلام الخميس إن طفلا سوريا قتل خلال مشاركته في معارك العاصمة الليبية طرابلس إلى جانب ميليشيات تسمى حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة ضد الجيش الوطني الليبي.

وأضافت الوسائل الإعلامية إن الرئيس التركي أردوغان استغل فقر عائلة الطفل السوري، إبراهيم ريا، وأرسله للقتال بين صفوف الميليشيات في ليبيا.

يأتي ذلك في وقت تستمر تركيا بنقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا على الرغم من الإدانات الصادرة من عدة دول، وعلى الرغم من توقيعها اتفاقاً دولياً يقضي بعدم التدخل بالشؤون الليبية في برلين مطلع العام الحالي.

يذكر أنه في وقت سابق من الشهر الحالي، وصلت دفعة جديدة من المرتزقة إلى الأراضي الليبية للمشاركة في المعارك الدائرة هناك، ضمت بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 19 ايار/ مايو الجاري، مئات المرتزقة التابعين للاحتلال التركي.

وبلغ عدد المرتزقة الذين وصلوا إلى ليبيا حتى الآن، نحو 9600 بينهم مجموعة غير سورية، في حين بلغ عدد المجندين الذين وصلوا إلى المعسكرات التركية لتلقي التدريب نحو 3300 مجند.

يشار إلى وجود نحو 180 طفلاً تتراوح أعمارهم بين الـ16 والـ18 غالبيتهم من مرتزقة ما يسمون فرقة السلطان مراد، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا عبر عملية إغراء مادي في استغلال كامل للوضع المعيشي الصعب وحالات الفقر.

وتناشد منظمة حقوق الأنسان في إقليم عفرين على الدوام المنظمات الدولية الحقوقية والمدنية من أجل الضغط على دولة الاحتلال التركي لوقف تجنيد الأطفال القاصرين وزجهم في معارك الموت وفتح ممرات آمنة لهم للعودة الآمنة الى ذويهم.

 

التعليقات مغلقة.