شبكة روج آفا الإعلامية

تحذير من أمراض مزمنة بين مهجري العدوان التركي في مخيم واشوكاني

132

دعا الهلال الأحمر الكردي في مخيم واشوكاني لمهجري العدوان التركي المنظمات العاملة إلى افتتاح قسم للتحاليل المخبرية, محذرا من انتشار أمراض مزمنة بين قاطني المخيم ما لم تقدم المنظمات الإنسانية الخدمات الطبية لهم.

تستمر معاناة مهجّري العدوان التركي في مخيم واشوكاني في ظل تقاعس المنظمات الدولية وسط تهديد جديد لحياتهم ما لم يتم تقديم الخدمات الطبية لهم.

الإدارية في الهلال الأحمر الكردي في مخيم واشوكاني، جيهان عامر، أشارت إلى أنهم يعانون من عدم وجود قسم التحاليل ضمن المركز في المخيم، رغم وجود أكثر من 5 منظمات تعمل ضمن المخيم.

وأضافت جيهان، أن المنظمات الموجودة في المخيم ليست لديها مختصين وسيارات الإسعاف، لذلك يتم تحويل الحالات المرضية إلى مركزهم مما يشكل عبئا كبيراً عليهم، « يومياً نقوم بتحويل أكثر 9 أشخاص في المخيم إلى مشافي الحسكة وتل تمر لإجراء التحاليل فقط».

وبينت الإدارية في الهلال الأحمر الكردي أن حالات الإسهال في تزايد في المخيم نتيجة الطقس الحار، وحذرت «إذا استمر الوضع هكذا في ظل نقص هذه الخدمات ستظهر بعد فترة حالات التهاب الكبد المزمنة مع ارتفاع درجات الحرارة أكثر».

وطالبت  جيهان عمر المنظمات المعنية عند افتتاحهم مراكز ضمن المخيم بأن يقدموا المساعدة والدعم للهلال الأحمر الكردي، من خلال افتتاحهم اقسام واختصاصات غير موجودة وإنشاء قسم للتحاليل المخبرية.

وكان العدوان التركي على منطقتي سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض في شمال وشرق سوريا في التاسع من تشرين الأول المنصرم تسبب في تهجير آلاف المدنيين قسراً إلى مدينة الحسكة، ولاستقبالهم أنشأت الإدارة الذاتية مخيم واشوكاني غربي المدينة والذي يضم 1700 خيمة, يقطنه ما يقارب الـ12 ألف مهجر.

المصدر: وكالة أنباء هاوار

التعليقات مغلقة.