شبكة روج آفا الإعلامية

وليام روباك: عقوبات «قيصر» تستثني مناطق الإدارة الذاتية

181

أكد مبعوث الولايات المتحدة لمناطق شمال وشرق سوريا وليام روباك بأن ما يتعلق بعقوبات «قيصر» تستثني مناطق الإدارة الذاتية وأنه سيكون هناك عمل وتنسيق مشترك في إطار برامج الدعم الأمريكي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده السفير الأمريكي عبر الانترنت مع الإدارة الذاتية لإقليم الفرات, تباحث خلاله الجانبان الاوضاع الامنية والاقتصادية في مناطق شمال وشرقي سوريا.

وعرضت الإدارة الذاتية لإقليم الفرات إحاطة شاملة بالصعوبات الاقتصادية و الخدمية التي تواجهها في ظل الحصار المزدوج الذي تعانيه مناطق شمال وشرق سوريا مما يؤثر سلباً على أداء المؤسسات الخدمية.

كما وعرضت الإدارة المخاطر الأمنية التي يتعرض لها سكان القرى الحدودية جراء قصف الاحتلال التركي العشوائي لهذه القرى واستهداف المدنيين وممتلكاتهم في خرق واضح لعمليات وقف إطلاق النار.

وأكدت الإدارة للمبعوث روباك بأن الحل المأمول في سوريا هو بناء نظام سياسي لسوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية يحفظ خصوصية شمال و شرق سوريا و يؤكد دستورياً الحقوق المشروعة للشعب الكردي.

من جانبه, أكد السفير وليام روباك إن عقوبات «قيصر» الاقتصادية على سوريا «لن تستهدف مناطق شمال وشرق سوريا أو الشعب السوري بل ستستهدف النظام السوري فقط»، مشيرا إلى أنهم «سيمولون مناطق الإدارة الذاتية لاجتياز أزمة فيروس كورونا».

وكانت الإدارة الذاتية دعت قبل أيام في بيان المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية والتحالف الدولي بضرورة إعادة النظر لمنع تأثر مناطق شمال وشرق سوريا بقانون «قيصر», محذرة من تداعياته السلبية على جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة.

ومن المرتقب أن يدخل قانون «قيصر» الذي أطلقته الولايات المتحدة الأمريكية للضغط على النظام السوري، حيز التنفيذ، في حزيران/ يونيو المقبل, وفق ما أعلنه المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، مطلع أيار/مايو الحالي.

وتعود أصول التسمية إلى مصور عسكري سوري انشق عن النظام السوري، عام 2014، وسرّب 55 ألف صورة لـ 11 ألف سجين قتلوا تحت التعذيب، وقد استخدم اسم «قيصر» لإخفاء هويته الحقيقية.

هذا وسيعقد السفير الأمريكي في شمال وشرقي سوريا، وليام روباك، المزيد من الاجتماعات مع ممثلي المجالس المدنية في مناطق شمال وشرقي سوريا في اليوميين القادمين، للتباحث حول مختلف النواحي الحياتية والاستماع إلى آرائهم.

التعليقات مغلقة.