شبكة روج آفا الإعلامية

مرتزقة الاحتلال التركي يواصلون حرق محاصيل زراعية بالقرب من خطوط التماس

167

أقدمت المجموعات المرتزقة التابعة للاحتلال التركي على مدار الأيام القليلة الفائتة بالتزامن مع بدء موسم الحصاد على إضرام النيران ضمن حقول ومحاصيل زراعية تعود ملكيتها للمدنيين تقع على مقربة من المناطق المحتلة في شمال وشرق سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مرتزقة الاحتلال التركي يستهدفون تلك المحاصيل الزراعية بالقذائف والرشاشات، وسط صعوبات بالغة يواجهها الأهالي في إخماد تلك الحرائق المفتعلة.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس نشوب حرائق جديدة في شمال شرق سوريا جراء قصف للاحتلال التركي ومرتزقته استهدف محاصيل القمح والشعير حيث نشبت عدة حرائق في قرى معشبة وعبوش وخربة شعير الواقعة بريف المنطقة بالقرب من خطوط التماس.

كما اندلعت النيران في قريتي القاسمية والدردارة الواقعتين شمال غرب تل تمر، وفي سياق ذلك، منعت المجموعات المرتزقة فرق الإطفاء من الاقتراب لإيقاف تمدد الحرائق.

وشهدت مناطق شمال وشرق سوريا العام الفائت حرائق في المحاصيل الزراعية التهمت أكثر من 435500 دونماً، بالإضافة إلى فقدان 14 شخصاً من المدنيين والعسكريين حياتهم أثناء إخماد الحرائق.

وأكدت الجهات المعنية أن معظم الحرائق كانت مفتعلة، وتبنى مرتزقة «داعش» البعض منها، وكان الهدف منها ضرب اقتصاد المنطقة, من جانبها بادرت هيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية إلى تعويض جزء من خسائر المزارعين المتضررين عبر توزيع بذار القمح والشعير مجاناً على المتضررين.

التعليقات مغلقة.