شبكة روج آفا الإعلامية

نقل نازحي العدوان التركي إلى التوسعة الجديدة لمخيم المحمودلي بالطبقة

194

باشرت إدارة مخيم المحمودلي بريف الطبقة بنقل نازحين إلى التوسعة الجديدة للمخيم, من الذين تهجروا قسرا جراء العدوان التركي الأخيرة على شمال وشرق سوريا.

إثر هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا المستمرة منذ التاسع من تشرين الأول/ اكتوبر المنصرم, نزحت آلاف العوائل إلى المناطق الآمنة التي تديرها الإدارة الذاتية.

مخيم المحمودلي الواقع في ريف مدينة الطبقة الشمالي الذي يضم آلاف النازحين من مختلف الجغرافية السورية، افتتح أبوابه لاستقبال ما يقارب مئات العوائل النازحة لا سيما من مخيم عين عيسى الذي تم إخلاؤه إثر استهدافه من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بعد أيام من بدء عدوانهم.

ونظرا لأن القدرة الاستيعابية للمخيم لم تكفي لاحتواء العوائل النازحة التي افترشت ساحة المخيم, اضطرت الإدارة المدنية في الطبقة إلى توسعته بمساحة 15 دونما.

وبعد إنهاء التجهيزات من صرف صحي وحمامات وفرش الأرضية بالبقايا وتأمين خزانات المياه, تم نقل 81 عائلة إلى التوسعة الجديدة, وفق ما أفاد الرئيس المشترك لإدارة المخيم, عبد الهادي علي العبد.

وقبل بدء الغزو التركي لشمال وشرق سوريا, كان مخيم المحمودلي الذي أنشئ حديثا يضم قرابة 1300 عائلة تم نقلهم من مخيم الطويحينة بريف الطبقة لتخفيف معاناة النازحين.

التعليقات مغلقة.