شبكة روج آفا الإعلامية

«قسد»: إذا تجاوزت تركيا حدودها ستواجه مقاومة كبيرة

440

حذر القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي من أي هجوم تركي محتمل على مناطق شمال وشرق سوريا سيؤدي إلى «مذابح كبيرة», مؤكدا أن تركيا ستواجه مقاومة كبيرة إذا تجاوزت حدودها.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن مظلوم عبدي قوله «لقد كنا في حالة حرب لمدة سبع سنوات، وسنتمكن من مواصلة الحرب لمدة سبع سنوات أخرى».

وبدأت الولايات المتحدة الاثنين سحب القوات الأمريكية من مناطق حدودية في شمال وشرق سوريا والذي جاء بالتزامن مع تحضيرات تركيا لشن هجمات لاحتلال المنطقة. وقال عبدي «سيكون هناك الكثير من المقاومة إذا تجاوزت تركيا الحدود».

وأضاف « لقد قاتلنا مع القوات الأمريكية للتخلص من الإرهاب، وما زلنا في هذه المعركة المستمرة», محذرا من أن « أي تمزق في هذه الشراكة يمكن أن يزعزع استقرار المنطقة».

ودعا عبدي في حديثه للصحيفة الأمريكية الشعب الأمريكي إلى «الضغط على قادتهم السياسيين والعسكريين لوقف الهجوم التركي» ، الذي قال إنه سيؤدي إلى «مذابح كبيرة».

بدورها نقلت محطة «ان بي سي نيوز» الأمريكية عن القائد العام لـ «قسد» قوله «إنهم يدرسون الآن الشراكة مع رئيس النظام السوري بشار الأسد لمحاربة القوات التركية»، وقال «هذه إحدى الخيارات التي لدينا على الطاولة».

ولفت عبدي إلى أن« مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية المكلفين بحراسة الآلاف من أسرى داعش يتجهون إلى الحدود قبل هجوم متوقع من القوات التركية».

وتابع عبدي «إن مراقبة معتقلي داعش في سوريا هي أولوية ثانية الآن بعد أن مهدت الولايات المتحدة الطريق لهجوم تركي من المرجح أن يستهدف قواتنا على طول الحدود».

وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية 12000 مرتزق من داعش، ووفقًا لما قاله مظلوم عبدي ومسؤولون في البنتاغون «إن من بين الـ 12000 شخص، هناك 2000 مرتزق أجنبي، ويشكل العراقيون والسوريون الـ 10000 المتبقين».

وأكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية: «هذه مشكلة كبيرة للغاية. لم يساعدنا أحد في هذا الصدد».

وقال مظلوم عبدي «جميع أسر جنودنا  تقع في المنطقة الحدودية. لذلك فهم سيدافعون عن عائلاتهم وأرضهم».

ولم تتوقف التهديدات التركية في الآونة الأخيرة رغم توصل قوات سوريا الديمقراطية وأمريكا وتركيا خلال شهر آب المنصرم لتفاهمات حول إنشاء منطقة آلية أمنية للحفاظ على أمن الحدود.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إنه رغم ما أبدته من مرونة بصدد اتفاق «الآلية الأمنية» إلا أن القوات الأمريكية لم تفي بالتزاماتها وسحبت قواتها من المناطق الحدودية مع تركيا.

التعليقات مغلقة.