شبكة روج آفا الإعلامية

الإدارة الذاتية ترحب بدعوة الخارجية الروسية للحوار مع دمشق

108

رحبت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بدعوة الخارجية الروسية للحوار مع دمشق, متطلعة إلى أن يكون لروسيا دور داعم وضامن في هذا الجانب.

وقالت الإدارة الذاتية في بيان إنها أعلنت على الدوام إن الحل الأمثل من اجل نهاية الصراع والأزمة في سوريا يكمن في الحوار وحل الأمور ضمن الإطار السوري- السوري, مضيفة: «وقد حاولنا تطوير ذلك على الدوام وقد حدثت لقاءات كثيرة بين الإدارة ودولة روسيا الاتحادية من أجل تطوير الحوار، قدمت الإدارة الذاتية خارطة حل ولا تزال ترى بإن تطوير تلك الجهود إلى حالة عملية مهم جداً».

ودعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دمشق والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا إلى الحوار, وقال في مؤتمر صحفي: «اتصلنا بممثلي الإدارة الذاتية وممثلي النظام السوري، وأكدنا أننا نشجعهم على بدء حوار لحل مشاكل هذا الجزء من سوريا، بما في ذلك مشاكل ضمان الأمن على الحدود التركية السورية، حيث أننا ما زلنا نعتبر أن هذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق التهدئة واستقرار الوضع».

واعتبرت الإدارة الذاتية في بيانها تصريحات الخارجية الروسية إيجابية وقالت: «نتطلع إلى أن يكون لروسيا دور في هذا الجانب داعم وضامن وإن يكون هناك نتائج عملية حقيقة كون هذا الإجراء هو من أجل خدمة ومصلحة عموم السوريين، ونؤكد على إننا لا نريد ما حدث في عفرين حيث كان ذلك هجوم واستهداف لعموم الشعب السوري ما يجب أن لا يتكرر كون ذلك سيكون خطير على سوريا وشعبها دون تمييز».

دعوة الخارجية الروسية للحوار تتزامن وتحضير تركيا لشن هجمات لاحتلال مناطق شمال وشرق سوريا ما يثير مخاوف من عمليات تطهير عرقي وإبادة جماعية في المنطقة التي يقطنها ما يزيد عن خمسة ملايين نسمة من مختلف المكونات.