شبكة روج آفا الإعلامية

آلدار خليل: الهجوم التركي سيؤدي لإحياء «داعش» من جديد

79

حذر عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل من أن أي هجوم تركي محتمل على مناطق شمال وشرق سوريا سيؤدي إلى إحياء «داعش» من جديد.

وقال خليل في تصريح لوكالة نورث برس إنه في حال حصول الهجوم التركي على المنطقة «سيتم إنعاش داعش من جديد، والخلايا النائمة الموجودة سوف تبدأ بعملها», محذرا من فرار معتقلي داعش من سجون الإدارة الذاتية, كما حذر من خطر عوائل التنظيم المتطرف في مخيم الهول في حال توجه مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية لجبهات القتال على الحدود الشمالية لسوريا.

وهناك الآلاف من مرتزقة داعش ضمن سجون الإدارة الذاتية، بالإضافة لأكثر من 30 ألف شخص من عوائل المرتزقة بين طفل وامرأة في مخيمات الإدارة،  بينهم 12 ألف (8 آلاف طفل و4 آلاف امرأة) من أوربا والدول الغربية وآسيا الوسطى.

وأشار خليل إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان «يبحث عن طريقة للتدخل في الشأن السوري، واحتلال المنطقة، وعندما وجد بأنه لم يتمكن من تحقيق ما كان يصبو إليه، سارع بالانسحاب من اتفاق الآلية الأمنية وبادر بتصعيد لهجة التهديد».

وكانت قوات سوريا الديمقراطية وأمريكا وتركيا توصلوا خلال شهر آب المنصرم لتفاهمات حول إنشاء منطقة آلية أمنية للحفاظ على أمن الحدود, ورغم التزام «قسد» بكامل بنود الاتفاق لم تتوقف التهديدات التركية بشن هجمات لاحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.