لارتفاع تكاليف زراعتها.. 50 % نسبة انخفاض زراعة الذرة الصفراء

0
265

شبكة روجآفا الإعلامية

انخفضت نسبة زراعة الذرة الصفراء في الريف الشرقي لناحية عين عيسى بنسبة 50 بالمئة مقارنة بالأعوام السابقة، لارتفاع تكاليف زراعتها على سرير نهر البليخ وانتشار الآفات الحشرية، وتخوف من المزارعين بفشل الموسم مقارنة بالموسم الصيفي لهذا العام

وتتضاعف تكاليف زراعة الذرة الصفراء في الريف الشرقي لناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي لما يترتب عليها من محروقات لسقاية هذا الموسم على محركات الديزل (كون المزارعين في بلدة العلي باجلية يعتمدون في ري مزروعاتهم على مياه نهر البليخ)، والتي تحتاج من 6-8 عمليات ري لحين نضوجها

ويصل سعر الكيس الواحد من بذور الذرة الصفراء (سعة 50 ألف حبة) ما بين 32 – 55 ألف ليرة سوريا، والذي لا يكفي إلا لزراعة 6 دنم من الأرض وبالتالي تكلفة باهظة على المزارع

ويزرع الفلاحون البذور المستورد ة من تركيا القليلة المقاومة للأمراض والآفات الحشرية مما يعرض الموسم على الغالب للتلف، بحيث ظهرت مؤخراً الآفات الحشرية (حفار ساق الذرة الأوربي) في الأراضي المزروعة بالذرة الصفراء مما زاد من التكاليف بحيث بلغت تكلفة الرشة الواحد من المبيد الحشري للدنم الواحد 1400ليرة سوريا، وبحسب المزارعين فإن موسم الذرة الصفراء يحتاج حوالي ثلاث رشات للتخفيف من الآفات الحشرية

وطالب المزارعون من الجهات المعنية إيجاد حل لتصريف محصول الذرة الصفراء لمنع استغلال التجار لهم بأسعار زهيدة لا تتناسب مع التكاليف الباهظة التي صرفوها على هذا الموسم من محروقات وبذور ومبيدات وغيرها من المواد

وأشار الرئيس المشترك للجنة الزراعة في بلدة العلي باجلية هلال القادر إلى أن موسم المزارعين من الذرة الصفراء سيظل معرّضاً  لاستغلال التجار بسبب تعرض المجفف الوحيد في مدينة الرقة لأعمال تخريبية وعدم وجود بديل عنه

ويعتبر موسم الذرة الصفراء من المواسم التكثيفية، وتستمر مدة الموسم حوالي 4 أشهر، تبدأ من 25 حزيران من كل عام بعد انتهاء الموسم الشتوي(القمح)