شبكة روج آفا الإعلامية

واشنطن ترهن انسحابها من سوريا بهزيمة «داعش» وسلامة الكرد

72

أكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، أمس (الأحد)، إن الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مرهوناً بهزيمة «داعش» وسلامة الكرد.

وقال بولتون في تصريحات للصحافيين خلال زيارة لإسرائيل، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب «يريد تدمير خلافة (داعش)»، في إشارة إلى التنظيم المتطرف في سوريا، مضيفاً: « الانسحاب الأمريكي من سوريا لن يحدث دون اتفاق لحماية الكرد».

وشدد بولتون الذي يقوم بجولة تستمر 4 أيام، وتشمل إسرائيل وتركيا، أن الولايات المتحدة لا تريد أن تتحرك تركيا عسكرياً في سوريا إلا بتنسيق كامل مع واشنطن، وتابع: «سنناقش الانسحاب من سوريا مع إسرائيل وتركيا خلال جولة إقليمية».

ويهدد رأس النظام التركي أردوغان بشن هجمات لاحتلال مناطق في شمال شرق سوريا في وقت تخوض فيه قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف الدولي،  معركة دحر الإرهاب ضمن المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة التي تستهدف الجيب الأخير لمرتزقة داعش شرق الفرات.

وكتب بولتون، الخميس الفائت، في تغريدة على تويتر، أن بلاده ستقف بقوة مع حلفائها الذين قاتلوا إلى جانبها ضد تنظيم «داعش»، والتصدي لإيران.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في كانون الأول، سحب قواته من سوريا، لكنه، أكد الأربعاء الماضي، أن الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا ببطء «على مدى فترة زمنية» وإن بلاده تنوي حماية الكرد في سوريا حتى مع الانسحاب.