شبكة روج آفا الإعلامية

نيوزيلندا: مقتل عشرات الأشخاص في هجومين على مسجدين

81

قُتل عشرات الأشخاص وأصيب آخرون بجروح خطيرة في هجومين استهدفا مسجدين في #نيوزيلندا، اليوم (الجمعة)، وفق ما أفادت السلطات.

وأعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن في وقت لاحق أن أحد منفذي الهجومين «إرهابي متطرف يميني وعنيف»، معلنة في الوقت ذاته رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال.

وقالت جاسيندا أرديرن، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية: «من الواضح أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي» وأضافت أنه «تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا” للعمليتين»، مشيرة إلى «العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما».

ونقلت محطة CNN الأمريكية عن جاسيندا ارديرن، قولها: «إن حصيلة القتلى في الهجوم على مسجدين بمنطقة كرايس تشيرتش، بلغت 40 قتيلاً إلى جانب 20 جريحاً»، لافتة إلى أن 30 قتيلاً سقطوا في أحد المساجد و10 قتلى في المسجد الآخر.

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا متطرف يميني أسترالي.

وقال موريسون إن إطلاق النار على أحد المسجدين في كرايست تشيرش نفذه مواطن أسترالي وصفه بأنه «إرهابي متطرف يميني عنيف» بدون إضافة المزيد من التفاصيل، مشيرا إلى أن سلطات نيوزيلندا تتولى التحقيق.

وقال المفوض مايك بوش إن القتلى سقطوا «على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود». وأشار إلى أن الجيش فكك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه فيهم. وأضاف أن الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنب التوجه إلى المساجد «في كل أنحاء نيوزيلندا».

وأضاف المفوض أن «الشرطة تدعو الجميع في وسط كرايست تشيرش إلى عدم النزول إلى الشارع، والإبلاغ عن أي تصرف مشبوه».

وأعلنت الشرطة في بادئ الأمر أنها اعتقلت شخصا واحدا، لكنّها قالت لاحقا إنها اعتقلت أربعة أشخاص وعثرت على عبوات ناسفة.