شبكة روج آفا الإعلامية

نقل المتطرفين من إدلب إلى ليبيا يتم عبر تركيا (سكاي نيوز)

137

ذكرت مصادر موثوقة بأن نقل المتطرفين من إدلب في سوريا إلى ليبيا يتم عبر الأراضي التركية بواسطة طائرات شركة الأجنحة الليبية المملوكة من قبل عبد الحكيم بلحاج، وفق ما نقلت شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وبلحاج هو أحد قادة الميليشيات المتطرفة في ليبيا ويقيم منذ مدة في تركيا ويدير إمبراطورية مالية بدعم تركي قطري، وهو مطلوب للقضاء في ليبيا بسببه تورطه في العديد من الأعمال الإرهابية، بحسب الشبكة الإخبارية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قد عبر، أمس الخميس، عن قلقه  من تدفق المتطرفين على ليبيا من محافظة إدلب السورية.

وتدعم أنقرة حكومة الوفاق الوطني ومقرّها طرابلس، وعلى مدار الأشهر الماضية، تم ضبط شحنات أسلحة تركية محملة على متن سفن، كان آخرها السفينة التي تحمل اسم «أمازون»، والتي خرجت من ميناء سامسون في التاسع من أيار الماضي، محملة بآليات عسكرية وأسلحة متنوعة، قبل أن تصل إلى ميناء طرابلس.

وأمر القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، في 28 حزيران الفائت، قواته بضرب السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية وكافة «الأهداف الاستراتيجية التركية» على الأراضي الليبية من شركات ومقرات ومشروعات، وذلك ردّاً على «غزو تركي غاشم» تتعرّض له ليبيا.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، في تصريحات سابقة، أن «تركيا موجودة على الأرض في ميادين القتال، وتناصر الجماعات المتطرفة في ليبيا»، لافتاً إلى أن تركيا باتت دولة تهدد أمن واستقرار ليبيا وتونس ومصر، بسبب دعم أردوغان للإرهاب، وسعيه لإحياء السلطنة العثمانية.