شبكة روج آفا الإعلامية

مقتل 35 إرهابياً وتدمير 18 موقعاً لداعش في جيبه الأخير

349

أسفرت العمليات العسكرية في إطار معركة دحر الإرهاب، خلال 48 ساعة الماضية، عن مقتل 35 إرهابياً وتدمير 18 موقعاً لداعش في جيبه الأخير شرق الفرات، وسط تقدم #قوات_سوريا_الديمقراطية وتثبيت عدد من النقاط.

وأصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، اليوم (الثلاثاء)، بياناً إلى الرأي العام، كشف فيه عن نتائج 48 ساعة الأخيرة من معركة دحر الإرهاب التي تدور في منطقة هجين بريف دير الزور الشرقي.

وجاء في نص البيان: «شنّ مقاتلونا هجوماً واسعاً على مواقع الإرهابيّين في بلدة “الشعفة” ومحيطها، اندلعت على إثره اشتباكات عنيفة، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من الإرهابيّين، فيما لاذ البقيّة بالفرار. وحقّق مقاتلونا تقدّماً مسافة /1.5/ كم وتمكّنوا من تثبيت /20/ نقطة جديدة، وسط شنّ طيران التّحالف الدّوليّ عدة غارات استهدفت نقاط وتحصينات التنظيم الإرهابيّ، كما دكّت مدفعيّة التّحالف أيضاً مواقع الإرهابيّين، أسفرت عن إلحاق خسائر كبيرة في صفوفهم ومعدّاتهم، ولكن لم يتسنّ معرفتها بالضبط.

وفي جهة أخرى من هذا المحور، اندلعت اشتباكات قويّة بين مقاتلينا وعناصر من التنظيم الإرهابيّ، قتل فيها عدد من الإرهابيّين، وحقّق مقاتلونا تقدّماً مسافة /1/ كم إضافة إلى تثبيت /18/ نقطة جديدة.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة في جبهة أخرى من هذا المحور، دامت لعدّة ساعات، قتل فيها عدد من الإرهابيّين، فيما تقدّم مقاتلونا وثبّتوا /13/ نقاط جديدة، فيما حرّر مقاتلونا مئات المدنيين العالقين في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابيّ، وأوصلوهم إلى المناطق الآمنة التي تمّ تحريرها.

كما بدأت فرق الهندسة العسكريّة في إزالة وتفكيك الألغام التي زرعها الإرهابيّون في المنطقة.

وأصيب في الاشتباكات عدد من مقاتلينا بجروح متفاوتة، نقلوا على إثرها إلى المشافي الميدانيّة لتلقّي العلاج.

الحصيلة النهائيّة للاشتباكات:

– عدد قتلى الإرهابيّين: /35/ إرهابيّاً.

– خسائر الإرهابيّين: قطع طرق عسكريّة كان يستخدمها الإرهابيّون عدد /11/، تدمير سيّارات مفخّخة عدد /2/، تدمير مواقع للإرهابيّين عدد /18/ موقعاً، تدمير دوشكا عدد /1/، تدمير جسور عسكريّة عدد /3/.

– عدد ضربات طيران التّحالف الدّوليّ: /36/ ضربة جوّيّة».

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية ، بدعم من التحالف الدولي، منذ 10 أيلول الماضي عملية عسكرية لطرد التنظيم الإرهابي من آخر جيب له شرق الفرات.  وفتحت ممرات آمنة لخروج المدنيين.