شبكة روج آفا الإعلامية

مقتل مسؤول تهريب النفط لدى داعش بريف ديرالزور

119

نفذت قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع قوات التحالف الدولي، الخميس الماضي، عملية نوعية أسفرت عن مقتل أحد أهم عناصر تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الصور بريف دير الزور.

وحاولت القوات المنفذة للعملية إلقاء القبض على الإرهابي «ثابت صبحي فهد الأحمد» حياً إلا أنه لم يمتثل للاستسلام وأطلق النار عليهم وردوا عليه بالمثل ما أدى ذلك إلى موته فوراً، وفق ما أفاد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.

وخلال عملية التمشيط للمكان عثرت قوات سوريا الديمقراطية على أسلحة نوعية وهواتف محمولة في المنزل الذي يقطنه.

وكردة فعل أولية على العملية الأمنية هرب عدد ممن يُعتقد أنهم مناصرون لـ «ثابت» فيما ساند المدنيون في تلك المنطقة القوات المشاركة في العملية.

ويعد «ثابت» واحد من أكبر ممولي تنظيم داعش والمسؤول عن بيع النفط وتهريبه، ويعتبر العقل الاقتصادي للتنظيم الإرهابي.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، أعلنت في الـ 23 آذار الماضي، القضاء التام على ما تسمى «الخلافة» التي أعلنها تنظيم «داعش» في سوريا والعراق عام 2014 ، وأكدت في بيان إعلان النصر، عن بدء مرحلة جديدة في محاربة إرهابيي داعش وذلك من خلال الاستمرار بحملات عسكرية و أمنية دقيقة بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي بهدف القضاء الكامل على الوجود العسكري السري لتنظيم داعش المتمثل في خلاياه النائمة.

وتنفّذ قوّات سوريّا الديمقراطيّة مؤخّراً عمليّات تمشيط مكثّفة في المناطق المحرّرة من تنظيم «داعش» بحثاً عن خلايا نائمة مرتبطة بالتنظيم الإرهابيّ ومسؤولة عن الإخلال بالأمن والاستقرار.