شبكة روج آفا الإعلامية

معرض الكتاب في روج آفا يجسد التنوع الثقافي ويعزز ثقافة الشعوب

18

شبكة روجآفا الإعلامية

أجمع مثقفون من مختلف مناطق شمال سوريا أن معرض الكتاب في روج آفا الذي يقام سنوياً يساهم في تعزيز التنوع الثقافي وبناء جيل واع

وتحت شعار بالقراءة نحيا وبرعاية هيئة الثقافة والفن في مدينة قامشلو، افتتح في 20 تموز الجاري المعرض الثاني للكتاب في روج آفا، المقام في صالة زانا في مدينة قامشلو بإقليم الجزيرة

الإداري في الجمعية الثقافية السريانية في مدينة قامشلو ونائب رئاسة هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة حنا حنا تحدث حول الهدف من مشاركتهم في المعرض: نحن نشارك في هذا المعرض للمرة الثانية، ونشارك بـ 30 كتاباً حول تاريخ السريان وثقافة الشعب السرياني. إن هذا المعرض يعكس عملياً الثقافة القائمة المستمرة والمتواصلة مع باقي المجتمعات والثقافات

حنا تطرق أيضاً إلى مساعي الدولة العثمانية للقضاء على اللغة السريانية بالقول: اللغة السريانية أثبتت وجودها عبر آلاف السنين في العصور الوسطى، لكن بعد قدوم الدولة العثمانية تم تهميش اللغة سريانية وقمعها وإبادة وجودها، حيث كنا نملك أكثر من 50 مركزاً أو مدرسة للغة السريانية في مناطق بتركيا ولكن سلاجقة تركيا أنهوا وجودنا

وأضاف حنا: في هذه الظروف أتيحت لنا فرصة لإعادة إحياء لغتنا وثقافتنا ونسعى مع باقي المكونات من العرب والكرد لإحياء ثقافتنا ووجودنا ضمن فكر الأمة ديمقراطية

بدوره قال الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين في منبج احمد اليوسف: هدفنا هنا هو تنمية الثقافة، لأن الشعب الذي لا يقرأ لا يمكن أن يتقدم وهذا المعرض أتاح الفرصة لالتقاء بثقافات شعوب وتقوية الروابط بين شعوب سوريا، ونحن نشارك بحوالي 100 كتاب.  وهذا المعرض دليل كبير على تقدم التجربة الثقافية

من جانبه قال الإداري في اتحاد الكتاب الكرد في سوريا دلوفان دشتي إن هذا المعرض يعتبر خطوة كبيرة ويثبت ارتباطنا بثقافتنا وإثبات وجودنا ولغتنا، حيث كان هناك هجمات وإلى الآن تستهدف اللغة الكردية وتستهدف وجودنا، وخاصة من قبل الدولة التركية، ولكننا بإصرار وبشكل مستمر كنا نقاوم من أجل إحياء لغتنا وثقافتنا وتقدمنا في روج آفا عندما قمنا بتثبيت لغتنا وثقافتنا وافتتاح المدراس والجامعات الكردية

هذا، ويستمر المعرض لتاريخ 25 تموز الجاري. ويقام المعرض كل عام في ذكرى استشهاد المثقف والشخصية الوطنية  الشهيد حسين شاويش (هركول) الذي يُعد من أحد الأوائل الذين ساهموا في ترسيخ المناهج الدراسية في روج آفا وشمال سوريا