شبكة روج آفا الإعلامية

مصطفى بالي: «أبو سارة الأوزبكي وأبو سراقب التونسي» في قبضة قواتنا

151

أشار مصطفى بالي، مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، في تغريدة على تويتر، إلى أنه تم إلقاء القبض على  الإرهابيين أبو سارة الأوزبكي وأبو سراقب التونسي، وذلك في إطار معركة دحر الإرهاب.

وتواصل قوات سوريا الديمقراطية في إطار معركة دحر الإرهاب، آخر مراحل حملة عاصفة الجزيرة، تقدمها في محاور بلدة هجين ضمن الجيب الأخير لمرتزقة داعش شرق الفرات.

وقال مصطفى بالي، إنه في المعارك التي دارت بين قواتهم وإرهابيي داعش، في منطقة هجين بريف ديرالزور الشرقي، في اليومين الماضيين، سقط عشرات الإرهابيين قتلى وإنه تم اعتقال عدد منهم، بينهم الإرهابيان أبو سارة الأوزبكي وأبو سراقب التونسي.

وفي اتصال هاتفي مع قناة روجآفا، لفت مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية،: « أن مرتزقة داعش استغلوا الأحوال الجوية السيئة في الأيام القليلة الماضية وشنوا هجمات على مواقع قواتنا في منطقة البحرة وقرية غرانيج وحقل التنك»، منوهاً، أن قواتهم تصدت لمحاولات التسلل من قبل داعش وكبدتهم خسائر في العدد والعتاد، مؤكداً أن المناطق المذكورة آنفاً لا تزال تحت سيطرة قواتهم.

وبعد توقف دام نحو 10 أيام بسبب هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال شرق سوريا، أعلنت قسد، في الـ 11 من الشهر الجاري، عن استئناف معركة دحر الإرهاب التي تستهدف الجيب الأخير لمرتزقة داعش شرق الفرات، وذلك بعد اتصالات مكثفة بين القيادة العامة لـ ق س د و قادة التحالف الدولي وكذلك الحركة الدبلوماسية النشطة التي استهدفت نزع فتيل الأزمة على الحدود.