شبكة روج آفا الإعلامية

مسيرة راجلة للمرأة الشابة تنديداً بالتهديدات التركية

152

نظمت حركة المرأة الشابة بالتنسيق مع لجنة التدريب في مؤتمر ستار اليوم الأحد مسيرة راجلة تنديداً بالتهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا تحت شعار «حافظوا على أرضكم وكرامتكم وأهزموا الاحتلال وداعش».

بدأت المسيرة الراجلة من قرية علوك الواقعة شرقي مدينة سري كانيه سيراً على الاقدام بمشاركة المئات من عضوات حركة المرأة الشابة و مؤتمر ستار من مقاطعتي قامشلو والحسكة.

وتوجّهت المسيرة الراجلة بعد قطع مسافة 10 كم إلى خيم الدروع البشرية المنصوبة على الشريط الحدودي الواقعة في غربي مدينة سري كانيه.

وشهدت ساحة الاعتصام أدلاء بيان باسم حركة المرأة الشابة ولجنة التدريب في مؤتمر ستار جاء في نصه:

«تهدد الدولة التركية بالعدوان على مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بشكل دائم ومستمر نحن في لجنة تدريب مؤتمر ستار والمرأة الشابة، تحت شعار (حافظوا على أرضكم وكرامتكم، أهزموا الاحتلال وداعش)، ندين ونشجب التهديدات التركية واستهدافها أمن مناطقنا وزعزعة استقرارها، وقد ازدادت وتيرة هذه التهديدات في الآونة الاخيرة من خلال حشد القوات العسكرية التركية على الحدود الشمالية لسوريا بهدف إفشال المشروع الديمقراطي للإدارة الذاتية وزعزعة الاستقرار والتعايش المشترك بين مكونات الشعب السوري.

إن تركيا تنظر بعين الربية والخوف إلى مكتسبات شعبنا في روج آفا، وتخاف من امتداد ريح الحرية التي هبت على شعبنا في روج آفا إلى شمال كردستان، ولهذا تسعى حكومة أردوغان إلى اجهاض مكتسبات شعبنا التي كللها بدماء ابنائه.

كذلك محاولة حزب العدالة والتنمية لتصدير آزمته الداخلية والمشاكل التي تعانيها تركيا بما فيها الجانب السياسي الاقتصادي بسبب سياسات الحزب المذكور خاصة مع خسارته للانتخابات للخارج، وإنها تريد تقسيم كل المناطق التي تطالها يدها وتريد افتعال الخلافات وتعميقها، الأمر الذي يحقق اجنداتها في المنطقة على حساب الشعوب وطموحهم، وأن الشعب بجميع مكوناته سيقفون صفاً واحداً في مواجهة هذه التهديدات وستقاومها بجميع الطرق الممكنة دفاعاً عن النفس.

أننا في لجنة التدريب مؤتمر ستار والمرأة الشابة نؤكد بأن الحوار هو دائماً السبيل الأسلم للحل، ولا نقبل بأن شكل من الأشكال التهديدات التركية على مناطقنا، في الوقت الذي ندين هذه المواقف والتوجهات، فإننا ندعوا إلى التركيز على جهود الحل الاستقرار، نناشد باسم مكونات شعبنا، الرأي العام العالمي، وكذلك الأمم المتحدة الحقوقية الاتحاد الأوربي وكافة الجهات الحريصة على الحل والاستقرار في سوريا بان تبدي مواقفها الواضحة والعلنية من الممارسات التركية في سوريا واحتلالها المباشر لمناطق سوريا.

كما نجدد إدانتنا الشديدة للانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق أبناء الشعب الكردي في عفرين امام انظار وصمت المجتمع الدولي والدول ذات الشأن فأننا ننبه إلى خطورة ما يتم من استهداف الشعب الكردي وهويته القومية ومناطقه التاريخية، نطالب الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان إلى التدخل لإيقاف هذه الانتهاكات والجرائم.

كذلك من الواجب ان تقف وقفة واحدة كل القوى الديمقراطية والرأي العام التركي، والقيام بواجبهم لإيقاف التهديدات التركية ومنعها من تنفيذ عدوانها على المنطقة، وفي الختام نؤكد بأننا ملتزمون بحماية مكتسبات شعبنا وما حققته المكونات المتعددة في شمال وشرق سوريا من إدارة ديمقراطية حقيقية تعتبر اساساً مهماً للحل في سوريا».

الجذير بالذكر أن فعاليات الدروع البشرية في منطقة سري كانية دخلت يومها الثامن عشر على التوالي.

المصدر: إعلام مقاطعة الحسكة