شبكة روج آفا الإعلامية

مسيرة راجلة لـ «المرأة الشابة» تنديداً بالعزلة المفروضة على أوجلان

28

تستمر المسيرة الراجلة لاتحاد المرأة الشابة في يومها الثاني، استنكاراً للعزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان ودعماً للمناضلة ليلى كوفن, وذلك بمشاركة 200 شابة من جميع مدن وبلدات إقليم الجزيرة.

وأفادت وكالة أنباء هاوار، أنه تحت شعار «انتفضوا، قاوموا لإنهاء الاحتلال ولتحرير القائد»، نظم اتحاد المرأة الشابة، مسيرة راجلة،  تنديداً بالعزلة المفروضة على أوجلان ودعماً للمناضلة ليلى كوفن المضربة عن الطعام منذ 31 يوماً تنديداً بالعزلة المشددة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان.

وانطلقت المسيرة الراجلة يوم أمس من قرية خانا سري بمنطقة ديرك في مقاطعة قامشلو بإقليم الجزيرة بمشاركة 200شابة من مدن ونواحي وبلدات إقليم الجزيرة.

ومساء أمس وصلت الشابات إلى مركز منطقة ديرك، وصباح اليوم، تجمعت الشابات أمام مركز “الشهيد باور” التابع لحركة الشبيبة الثورية السورية في ديرك، حيث واصلن مسيرتهن الراجلة التي ستصل اليوم وفق برنامجهن إلى قرية عين ديوار الواقعة على الحدود المصطنعة بين روج آفا وشمال كردستان، حيث تنتهي المسيرة.

المسيرة جابت شوارع مدينة ديرك، وسط ترديد الشعارات التي تحيي نضال القائد عبد الله أوجلان، والمناضلين السياسيين المضربين عن الطعام في سجون الفاشية التركية.

وبحسب اللجنة التحضيرية للمسيرة، فإنه من المزمع أن تدلي الشابات ببيان للرأي العام، بعد وصولهن إلى قرية عين ديوار، التي ستنتهي فيها المسيرة.