مسلخ منبج البلدي ضمان للسلامة الصحية وجودة اللحوم

0
207

شبكة روجآفا الإعلامية

يضمن مسلخ منبج البلدي من خلال عمله سلامة اللحوم التي يتم تصديرها لمحال بيع اللحوم وخلوها من الأمراض بإشراف من أطباء مختصين

ويعمل في  مسلخ منبج 20 عاملاً, ويسخرون جهوداً كبيرة في سبيل الحفاظ على النظافة الكاملة ضمن المسلخ وضمان خلو الذبائح من الأمراض والعلل بإشراف أطباء مختصين

ويتم في المسلخ ذبح ما يقارب 400 إلى 600 رأس في الأسبوع الواحد، الأبقار من 10 الى 15 بقرة في الأسبوع, والأغنام من 400 إلى 500 رأس في الأسبوع

يقول إبراهيم الخليل، وهو عامل في المسلخ، بأن الطبيب المختص يفحص الذبيحة بداية عند إدخالها إلى المسلخ، ثم يتم ذبحها على الشريعة الإسلامية بعد التأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض والعلل

وأشار إلى أنهم يذبحون في المسلخ الأغنام والأبقار والجمال والماعز، وبعد الذبح يتم سلخ الفروة من الذبيحة وغسل اللحم, حيث تتم العملية تحت إشراف الطبيب البيطري المختص, بعد ذلك يتم تسليم الذبيحة إلى أصحاب محلات اللحوم في أسواق المدينة ليصار بيعها

ويأتي هذا العمل حفاظاً على سلامة الأهالي الذين يستهلكون اللحوم من الأسواق، وهي خطوة لضبط الذبائح للتأكد من سلامتها ونظافة اللحم تجنباً لحدوث العشوائية في الذبح والبيع

ومن جانبه قال الطبيب حميد حسن المصطفى المشرف على المسلخ بأنهم دائماً ما يتأكدون من حيوية الذبيحة ونشاطها وخلوها من الأمراض المُعدية أثناء الكشف عليها قبل الدخول إلى المسلخ

ويتقاضى المسلخ أجرة ذبح الذبائح حسب نوعية الذبيحة، الأغنام 500 ليرة سورية والأبقار 1500.

ومع وجود المسلخ، يمنع على أصحاب محال اللحوم ذبح الذبيحة خارج المسلخ، إذ يقول حمد حس المصطفى المشرف على المسلخ بأنه في حال قيام أصحاب المحال بذبح الذبيحة خارج المسلخ يتم مخالفته من قبل مديرية التموين