شبكة روج آفا الإعلامية

«مسد» يرد على تصريحات النظام: تبررون عدم مواجهتكم للهجوم التركي

104

اعتبر المتحدّث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية أمجد عثمان، تصريحات خارجية النظام السوري عبر توجيه الاتهامات لقوات سوريا الديمقراطية أنها تبرر عدم امكانية التدخل ومواجهة الهجوم التركي على مناطق شمال شرقي سوريا.

وقال عثمان، في مقابلة مع «العربية.نت»، إن «قوات سوريا الديمقراطية تقاوم ببطولة اليوم دون تغطية جوية من التحالف الدولي الّذي تقوده واشنطن، وتعتمدُ فقط على الروح الوطنية لدى مقاتليها».

وأشار إلى أنه «إذا كانت محاربة تنظيم داعش لمدة 5 سنوات والقضاء عليه عسكرياً والدفاع عن الحدود السورية ضد الاحتلال التركي وتقديم التضحيات في سبيل ذلك (خيانة)، فهذا يعني أن قمة الوطنية هي أن تقف إلى جانب المحتلين وأن تترك الإرهاب يعيث فساداً».

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعا دمشق والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا إلى الحوار, و واعتبرت الإدارة الذاتية تصريحات الخارجية الروسية إيجابية وقالت: «نتطلع إلى أن يكون لروسيا دور في هذا الجانب داعم وضامن وإن يكون هناك نتائج عملية حقيقية», فيما وجهت خارجية النظام السوري اتهامات بـ «الخيانة» لقوات سوريا الديمقراطية.

وتشن تركيا منذ أول من أمس عدوانا على مناطق شمال وشرق سوريا بعد أن أعلنت الولايات المتحدة انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

وأضاف أمجد عثمان: «نعتقد أن المجتمع الدولي وفي مقدمتهم الرئيس الأميركي، قد تخلوا عن مسؤولياتهم تجاه محاربة الإرهاب»، لافتاً إلى أننا «نقوم بإجراء اتصالاتنا الدبلوماسية ولم نفقد الأمل. ونحن واثقون بأن هذا الاحتلال سيكلف تركيا كثيراً».

وحذّر المتحدّث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية من تفاقم الوضع الإنساني في المنطقة بعد الهجوم التركي، واصفاً الوضع بـ«الخطير».

وتابع في هذا الصدد بأن «الوضع الإنساني خطير للغاية، تركيا تعمل على إخلاء المدن والقرى الحدودية عبر ترهيب المواطنين لتسهل تنفيذ أجندات التغيير الديمغرافي، مستغلةً ظروف السوريين اللاجئين في تركيا، لتستخدمهم في تنفيذ مشاريعها العنصرية».