شبكة روج آفا الإعلامية

«مزحة كورونا»

114

أجبر موسيقي هاو طائرة ركاب على العودة من حيث أقلعت، والهبوط بشكل اضطراري بعد ما أعلن «مزحة كورونا» على الملأ.

وذكرت صحيفة «مترو» البريطانية على موقعها الإلكتروني، الأربعاء، أن الطائرة الكندية أقلعت من مطار تورنتو إلى جامايكا وعلى متنها 243 راكبا قبل أيام, وفق ما أوردته شبكة «سكاي نيوز عربية».

وبينما كانت الطائرة محلقة فوق السحاب، خرج الشاب الموسيقي جيمس بوتوك (28 عاما)، من مقعده، وقال بصوت مرتفع «انتباه من فضلكم. لقد عدت للتو من مدينة ووهان. عاصمة فيروس كورونا».

وأضاف «أشعر بأنني لست على ما يرام.. شكرا لكم». وكان يرتدي كمامة وقفازات.

وما أن قال هذه الكلمات حتى دب الذعر بين ركاب الطائرة، ولم يفلح توضيحه أن الأمر «محض مزحة» في التخفيف من روع الركاب.

واضطر قائد الطائرة إلى تغيير مسارها والعودة إلى مطار تورنتو للهبوط الاضطراري هناك، رغم أنها كانت قد قطعت نحو نصف المسافة.

ولدى هبوط الطائرة، ألقت السلطات الكندية القبض على بوتوك، ووجهت إليه تهمة إلحاق الأذى بعد أن أجبر الطائرة على تغيير مسارها، وبالتالي إلغائها.

وفي وقت لاحق، قال في تصريحات صحفية لموقع كندي إخباري إنه أراد أن يحصل على «فيديو يحقق مشاهدات كبيرة» على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الصين وفاة 490 شخصا على الأقل، مع وجود أكثر من 24 ألف حالة مؤكدة، وعدد أقل بكثير من في بلدان أخرى في جميع أنحاء العالم.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن «حالة الطوارئ الصحية العالمية» بسبب تفشي المرض لكنها قالت إنها لم تصل بعد إلى مرحلة «وباء»، أو انتشار مرض جديد في جميع أنحاء العالم.

وبحسب البيانات فإن 80 في المائة من الذين ماتوا كانوا فوق سن 60 عاما، وكان 75 في المئة منهم يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري، بحسب اللجنة الوطنية للصحة في الصين.

ويسبب فيروس كورونا الجديد عدوى حادة في الجهاز التنفسي، وعادة ما تبدأ الأعراض بحمى ثم سعال جاف. ومن المرجح أن يتعافى معظم المصابين تماما، وكأنهم مصابين بالأنفلونزا.