مريم رجوي: إعدامات النظام الإيراني بحق الشبان الكرد جريمة ضد الإنسانية

0
283

شبكة روجآفا الإعلامية

أدانت زعيمة المقاومة الإيرانية، مريم رجوي، أمس السبت، إعدام شبان كرد على يد النظام الإيراني، كما أدانت القصف الصاروخي على مقرات أحزاب كردية في جنوب كردستان من قبل نظام الملالي

وتعتبر إيران من أشد الأنظمة التي تقف في وجه المتغيرات وبخاصةً في مواجهة الحراك السلمي لشعوبها من فرس وكرد وعرب وغيرهم وتتعاطى معهم بأشد العقوبات في انتهاك للقوانين الدولية الراعية لحقوق الإنسان

وقالت رجوي في تغريدة على تويتر: أدين بقوة الإعدام الإجرامي لثلاثة مناضلين كُرد، والقصف الصاروخي على مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني والحزب الديمقراطي الكردستاني من قبل نظام الملالي البغيض. هذه جريمة ضد الإنسانية وأطالب مجلس الأمن الدولي بالنظر في ذلك

وفي تغريدة ثانية، قالت: أوجّه التحية للشهداء، وأعزي الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني والحزب الديمقراطي الكردستاني ورفاق النضال في المناضلين الذين أُعدَموا وذويهم، وأتمنى الشفاء لجرحى الهجمات الإجرامية

وقصفت طائرات من دون طيار تابعة لإيران، السبت، مركزيّ حزبي الديمقراطية الكردستاني وحزب الديمقراطي الكردستاني – إيران، الكائنين في ناحية كوي في مدينة هولير بجنوب كردستان، سقط خلالها أكثر من 14 شهيداً و40 جريحاً

ودعت رجوي الإيرانيين إلى استكمال الاحتجاج ضد النظام في طهران قائلة: أدعو المواطنين الأبطال في كردستان وعموم إيران إلى الاحتجاج والانتفاضة ضد نظام الملالي المعادي للبشر. نظام الملالي يريد، عن طريق القمع والإعدام والقصف الصاروخي، خلق أجواء الرعب والكبت، وإخماد انتفاضة الشعب الإيراني، لكنه سيأخذ معه هذه الأمنية إلى القبر

ونفذ النظام الإيراني، السبت، حكم الإعدام بحق 3 شبان كرد، وهم زانيار ولقمان مرادي ورامين حسين بناهي