شبكة روج آفا الإعلامية

مدن شمال سوريا تندد بالمؤامرة الدولية على #أوجلان

74

نددت ﺷﺎﺑﺎﺕ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺍﻟﻔﺮﺍﺕ وﻣﻨﺒﺞ ﻭﺍﻟﻄﺒﻘﺔ ﻭﺍﻟﺮﻗﺔ، ﻓﻲ ﻣﺴﻴﺮﺓ راجلة، بالمؤامرة الدولية التي طالت القائد #عبدالله_أوجلان، وذلك تحت شعار «بروح آرين ميركان سنحطم جدار إمرالي».

ﻭﺗﺠﻤﻌﺖ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺎﺕ في المسيرة، أمس الأثنين، عند ﺳﺎﺣﺔ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ المقاومة في مدينة كوباني، ﺣﺎﻣﻼﺕ ﺃﻋﻼﻡ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ، ﻭﺻﻮﺭ الﻗﺎﺋﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻭﺟﻼﻥ، ﻭﺻﻮﺭ ﺍﻟﻤﻨﺎﺿﻠﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﻛﻮﻓﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻀﺮﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻣﻨﺬ أكثر من 90 ﻳﻮﻣﺎً، مطالبين ﺑﺈﻧﻬﺎﺀ ﺍﻟﻌﺰﻟﺔ المفروضة على ﺃﻭﺟﻼﻥ .

ﻭﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺳﺎﺣﺔ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺤﺮﺓ ﻭﺳﻂ ﺗﺮﺩﻳﺪ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻬﺘﺎﻓﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻴﻲ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺃﻭﺟﻼﻥ ﻭﺗﻨﺪﺩ ﺑﺎﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﺗﻮﺟﻬﺖ  ﻧﺤﻮ ﻗﺮﻳﺔ ﻋﻠﺒﻠﻮﺭ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ 10 ﻛﻢ ﻏﺮﺏ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻮﺑﺎﻧﻲ. ﻭﻟﺪﻯ الوصول ﺇﻟﻰ الﻗﺮﻳﺔ ، ﺭﺳﻤﺖ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺎﺕ ﺍﺳﻢ « ﺁﺑﻮ » ﺑﺄﺟﺴﺎﺩﻫﻦ.

تخللت المسيرة العديد من الكلمات منها كلمة ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﻭﺷﺮﻕ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺟﻴﻨﺪﺍ ، ﺍﻟﻌﻀﻮﺓ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﺍﻟﻌﺒﺪ، ﺍﺳﺘﻨﻜﺮو ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ على اوجلان، وحيوا  ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺿﻠﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﻛﻮﻓﻦ. كما أكدت الكلمات بأن هذه المؤامرة لن تتمكن من كسر إرادة الشعب ونضاله، وانه «بفضل فكر وفلسفة القائد استطعنا أن نثبت وجودنا ونحن سنقاوم حنى الرمق الأخير وسنطالب ﺑﺎﻹﻓﺮﺍﺝ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﺃﻭﺟﻼﻥ ﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﺇمرالي».

وتعرض أوجلان لمؤامرة دولية بدأت في الـ9 من تشرين الأول عام 1998 عندما خرج من سوريا، وانتهت باعتقاله في الـ15 من شباط عام 1999 على يد الاستخبارات التركية بمشاركة أجهزة استخبارات دولية عدة. وفرضت دولة الاحتلال التركي عزلة مشددة عليه، حيث حاول محاموه لقائه وقدموا مئات الطلبات، إلا أن دولة الاحتلال رفضت هذه الطلبات بحجج وذرائع وهمية.

وتشهد الكثير من مدن كردستان وعشرات العواصم الأوروبية مظاهرات شبه يومية تنديداً بالعزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان.