شبكة روج آفا الإعلامية

مجلة فرنسية: بينما يبتسم أردوغان في باريس تبكي العائلات في تركيا

44

نددت مجلة «ماريان» الفرنسية، بمشاركة رأس النظام التركي أردوغان في فعاليات إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، التي استضافتها العاصمة الفرنسية باريس، أمس الأحد

وذكرت المجلة أن فرنسا تستقبل أردوغان أحد الوجوه التي تلطخ صورة تلك الفعالية ، الأكثر إثارة للقلق، موضحة أنه بينما يبتسم في باريس تبكي العائلات في تركيا على الأوضاع الاقتصادية، وتقييد الحريات ، وتكتظ سجونه بما لا يقل عن 50 ألف سجين سياسي، بما في ذلك العديد من الصحفيين

وتابعت : بالإضافة إلى اضطهاد الفنانين والمعلمين والقضاة وأساتذة الجامعات، الذي يزعم بصلاتهم بحركة الداعية فتح الله كولن، وعمليات التطهير العرقي الذي يشنها نظام أردوغان ضد الكرد

وقالت المجلة: تستضيف فرنسا نحو 80 من ممثلي الدول والحكومات، لإحياء ذكرى مئوية التوقيع على الهدنة لإنهاء الحرب العالمية الأولى الناجمة عن خطأ مجموعة من المحاربين الحمقى، والنرجسيين المولعين بالقتال، مشيرة إلى أن باريس أخطأت باستدعاء أحد هؤلاء الشخصيات (أردوغان) الذين قد يتسببون في تكرار تلك الحرب من جديد

وأشارت المجلة إلى أنه بعد محاولة الانقلاب في تركبا، تموز عام 2016 ، عزل أردوغان أكثر من 150 ألف موظف، وهو أمر غير مسبوق في أي دولة في العالم