شبكة روج آفا الإعلامية

كورونا.. عزل أحياء وإجراء فحوصات للمشتبهين بإصابتهم في الحسكة

144

اتخذت خلية الأزمة في إقليم الجزيرة أمس الخميس خلال اجتماع جملة من القرارات بعضها يخص مدينة الحسكة من عزل أحياء وإجراء فحوصات للمشتبهين بإصابتهم بفيروس كورونا وذلك بعد ظهور حالتي إصابة.

وكانت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا سجلت أول أمس الأربعاء حالتي  إصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي لزوج وزوجته من مساكن العمران في مدينة الحسكة, وتخضع الزوجة حالياً للحجر الصحي في المشفى الوطني بمدينة قامشلو بينما يخضع الزوج للحجر المنزلي.

وكتذبير احترازي قررت خلية الأزمة في إقليم الجزيرة عزل الأحياء التي ظهرت فيها حالات الإصابة بمدينة الحسكة عزلاً تاماً, و منع الدخول والخروج من وإلى المدينة باستثناء سيارات نقل المواد الغذائية والطبية والوقود وصهاريج المياه.

ووجهت الخلية في بيان اللجان والمجالس بتأمين الاحتياجات المعيشية للعوائل الموجودة في أحياء العزل, والاستمرار في عمليات التعقيم في الأماكن العامة وخاصة في مدينة الحسكة, مؤكدة على ضرورة إجراء الفحوصات والاختبارات الطبية اللازمة لجميع المشتبهين في الأحياء المعزولة.

وأوضحت الخلية أنه مع استمرار خطر انتشار جائحة كورونا وبعد تأكيد ظهور إصابتين في مدينة الحسكة ووجود حالات اشتباه بها وبناءً على قرارات الإدارة الذاتية تقرر تمديد فترة حظر التجوال المفروض  لعشرة أيام بدءاً من صباح يوم السبت في 2 ـ 5 ـ 2020 ولغاية 11ـ 5 ـ 2020.

ويبدأ حظر التجوال وفق البيان من الساعة الثالثة عصراً وحتى الساعة السادسة صباحاً لليوم التالي وتفتح كافة المحلات والمهن والأسواق من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً, فيما تبقى المقاهي والمطاعم والكافتريات ودور العبادة والمدارس والجامعات مغلقة طيلة فترة الحظر.

وشدد البيان على ضرورة الالتزام من قبل المواطنين بمبدأ التباعد الاجتماعي وعدم التجمع لأكثر من شخصين في جميع الأماكن تحت طائلة المساءلة, داعيا الأهالي الالتزام بكافة القرارات والتوجيهات الصادرة عن خلية الأزمة وهيئة الصحة حفاظاً على سلامتهم.

إلى ذلك حمل الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة طلعت يونس منظمة الصحة العالمية وسلطات النظام مسؤولية ظهور حالات الإصابة بالفيروس في الإقليم بسبب تكتمهما عن حالة سابقة توفيت مطلع شهر نيسان/أبريل الفائت دون أي تنسيق أو إعلام الإدارة الذاتية.

وتشهد مناطق شمال وشرق سوريا منذ الـ 23 آذار/ مارس الفائت حظرا للتجوال بالإضافة إلى جملة من الإجراءات الاحترازية الأخرى لمواجهة فيروس كورونا.

وظهر فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية أواخر 2019 وتخطى حدودها لينتشر في شتى إرجاء العالم, مسجلا أكثر من 3 ملايين و300 ألف حالة إصابة وما يزيد عن 234 ألف حالة وفاة, وفق آخر الاحصائيات.