شبكة روج آفا الإعلامية

قسد والتحالف يتقدمان في الجيب الأخير لداعش شرق الفرات ومقتل 23 مرتزق

85

شبكة روجآفا الإعلامية

أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان، اليوم الثلاثاء، باستمرار الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية بمساندة من التحالف الدولي من جهة، وعناصر تنظيم داعش الإرهابي من جهة أخرى على خطوط التماس في محوري الباغوز وهجين في القطاع الشرقي من ريف ديرالزور

ووفقاً للمرصد، أن قسد والتحالف تمكنتا من تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة والسيطرة على القسمين الغربي والشمالي من بلدة هجين، التي تعد إحدى أهم مواقع تحصن مرتزقة داعش، ضمن الجيب الأخير الممتدة من هجين إلى الباغوز مروراً بالسوسة والشعفة والمناطق الواصلة بينهما

وتترافق الاشتباكات مع عمليات قصف مكثفة من قبل التحالف وقوات سوريا الديمقراطية، تزامناً مع قصف جوي من التحالف الدولي على مناطق سيطرة التنظيم في الجيب الأخير له بشرق نهر الفرات.

ونوه المرصد، أن عمليات القصف البري والجوي لمواقع المرتزقة ، أسفرت لسقوط مزيد من القتلى في صفوف تنظيم داعش الإرهابي

وبحسب المرصد، قتل 6 من عناصر داعش جراء استهداف سيارة تقلهم بين منطقتي الباغوز والسوسة، وأنه بذلك يرتفع تعداد قتلى المرتزقة إلى 23 على الأقل خلال أول 24 ساعة من العمليات العسكرية للتحالف وقسد في الجيب الأخير للتنظيم بشرق الفرات

وأبلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري أن بلدة هجين الكبيرة باتت شبه خالية من سكانها، بعد نزوح المدنيين عنها إلى مناطق بعيدة عن القصف عبر ممرات آمنة فتحتها سيطرة قوات سوريا الديمقراطية

ومنذ انطلاقة حملة عاصفة الجزيرة التي بدأت في الـ 9 أيلول العام المنصرم، لتحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية ومناطق شرقي نهر الفرات، حررت قوات سوريا الديمقراطية مساحة 71360 كم وطول 191كم