شبكة روج آفا الإعلامية

قامشلو وعامودا تشاركان في فعاليات خيمة الدروع البشرية بسري كانية

49

يواصل المشاركون في خيمة الدروع البشرية في منطقة سري كانيه الفعاليات المنددة بتهديدات الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا, في يومها السابع على التوالي, مؤكدين أنهم سيقفون صفاً واحداً وفي خندق واحد إلى جانب القوات  العسكرية.

وتوافد صباح اليوم المئات من أهالي الناحية الغربية لمدينة قامشلو وناحية عامودا إلى خيمة الاعتصام في منطقة سري كانية ليستلموا مناوبتهم التي ستدوم ليومين, متخذين من أجسادهم دروعاً بشرية لردع أي عدوان تركي على مناطقهم.

وفور وصولهم توجهوا نحو الحدود التركية لترتفع شارات النصر وتتعالى أصوات الشعارات التي تحيي المقاومين والمناضلين والتي تدعوا إلى الوقوف في وجه الاحتلال التركي .

وشهدت فعاليات خيمة الدروع البشرية القاء عدة كلمات من قبل المشاركين, أشارت إلى أن وقفتهم تحت خيمة الاعتصام وجعل أنفسهم دروعاً بشرية هي من أجل أيصال صوتهم للعالم بأجمعه بأنهم دُعاةً للسلام, مؤكدين أنه إذا فرضت عليهم الحرب فسيقامون وسيقفون صفاً واحداً وفي خندق واحد إلى جانب قواتهم العسكرية.

وأكدت الكلمات أن «دولة الاحتلال التركي لا تستطيع النيل من إرادة الشعب الكردي وشعوب شمال وشرق سوريا لأنهم يسيرون على فكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان وعلى نمط العيش حياة الحرة».

وأضافت « ايماننا قوي بقواتنا التي تمثل وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية».

وتهدد تركيا في الآونة الأخيرة بشن عدوان على مناطق شمال وشرق سوريا بالتزامن مع حشدها عسكرياً على الحدود، وشكل أبناء شمال وشرق سوريا منذ مدة دروعاً بشرية في كل من كوباني وكري سبي/تل أبيض وسري كانيه، استنكاراً للتهديدات التركية.

المصدر: إعلام مقاطعة الحسكة