شبكة روج آفا الإعلامية

فرنسا: يجب تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة على أيدي ( ق س د)

231

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ضرورة تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة على أيدي قوات سوريا الديمقراطية، محذرا من أن أي هجوم تركي من شأنه أي يقوض جهود مكافحة الإرهاب.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي، أمس، في بياريتز في جنوب غرب البلاد حيث كان يعرض أولويات الرئاسة الفرنسية لقمة مجموعة الدول السبع في 2019، أن «داعش يحتفظ بمواقع في شرق البلاد. استعادة قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي لهذه المواقع، هو الأولوية المطلقة»، حسبما نقلت وكالة فرانس برس.

وحذر جان إيف لودريان ، أن قوات سوريا الديمقراطية قد لا تلتزم بهذه الأولوية في حال حصل الهجوم التركي المتوقع عليهم.

واعتبر لودريان أنه «يجب تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة من التنظيم الإرهابي خصوصاً على أيدي القوات الكردية والعربية التي ندعمها والتي قدمت في هذا القتال تضحية بارزة».

وذكّر الوزير الفرنسي بأنه «لن يكون هناك انتصار دائم على داعش ولا عودة آمنة وطوعية للاجئين والنازحين من دون أن يكون هناك حلّ سياسي مقبول من جميع السوريين».

ويهدد رأس النظام التركي أردوغان بين الحين والآخر بضرب المشروع الديمقراطي في شمال شرق سوريا في وقت تخوض فيه قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف الدولي،  معركة دحر الإرهاب ضمن المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة التي تستهدف الجيب الأخير لمرتزقة داعش شرق الفرات.