شبكة روج آفا الإعلامية

عقد أول صلح في قضية ثأر على مستوى روج آفا

????????????????????????????????????
249

شبكة روجآفا الإعلامية

عقدت لجنة الصلح العليا في إقليم الفرات صلحاً لأول مرة على مستوى روج آفا بالتعاون مع لجنة الصلح في إقليم الجزيرة بحل خلاف دام سبع سنوات بين عائلة من مقاطعة كوباني وأخرى من إقليم الجزيرة

عقدت اليوم في ناحية شيران التابعة لمدينة كوباني، جلسة صلح بين عائلة من مقاطعة كوباني وهي عائلة محمد حبش من عشيرة معفي، وعائلة محمد عمر محمد من إقليم الجزيرة من عشيرة خيركا بمنطقة ديرك في مقاطعة قامشلو، حيث وقع خلاف بينهما في دمشق في  18 حزيران من عام 2012 قتل فيه شاب من عائلة محمد حبش

وحضر مراسم الصلح، وجهاء العشائر الكردية في إقليم الفرات وممثلون عن الإدارة الذاتية الديمقراطية، حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة كوباني، مجلس الأعيان في إقليم الجزيرة، كلتا العائلتين، الأحزاب السياسية في المنطقة وأعضاء لجنة الصلح

واستقبل الوفد الذي قدم من إقليم الجزيرة من قبل أهالي ناحية شيران وممثلي الإدارة الذاتية الديمقراطية وحركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة كوباني

تحت خيمة الصلح تحدث كل من الرئيس المشترك للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الفرات أنور مسلم، وباسم مجلس الأعيان في إقليم الجزيرة الشيخ سنان أحمد، وباسم الرئاسة المشتركة لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة كوباني عائشة أفندي وباسم عائلة حسو آغا من عشيرة خيركا تحدث وجيه العائلة نايف علي

واستذكرت مجمل الكلمات مرور أكثر من سبع سنوات على ثورة روج آفا التي حقق فيها الشعب الكردي وشعوب روج آفا وشمال سوريا الكثير من المكتسبات بالإرادة الحرة والتكاتف وبفضل تضحيات أبنائهم وبناتهم الذين ضحوا بأنفسهم لتصل شعوب المنطقة إلى هذا اليوم وتجتمع معاً عل مبدأ الأخوة والتسامح، ولبناء سوريا حرة ديمقراطية يعم فيها السلام والديمقراطية لكل مكوناتها

وأشارت الكلمات أيضا إلى سعي الكثير من الجهات المعادية إلى زرع الفتن والتفرقة بين شعوب سوريا عامة وروج آفا خاصة، وفي مقدمتها الاحتلال التركي ومرتزقته الذين أردوا أن يطفئوا شعلة ثورة روج آفا وكسر إرادة الشعوب ومنعهم من الوصول إلى الحرية والعيش الكريم

وأكدت بأنه بوحدة الصف وأخوة الشعوب والعيش المشترك لجميع مكونات سوريا وروج آفا سيبنون سوريا لا مركزية ديمقراطية حرة، يكون لكل مكون الحق في العيش الحر الكريم، وحل مشاكلهم بأنفسهم، مؤكدة على ضرورة أن ينسى الكل خلافاته الماضية ويتصالح مع أخوته ويحارب العدو الحقيقي الذي يريد زرع الفتن والتفرقة بين الشعوب وهدم كل مكاسبهم وإنكار تضحيات شهدائهم

ومن ثم، تمت قراءة ورقة تعهد موقعة بين العائلتين من قبل عضو الإدارة في لجنة الصلح العليا في إقليم الفرات بوزان مختار، تنص على إنهاء الخلاف وعدم التعرض لبعضهم، وعليه جرت المصالحة وإنهاء الخلاف الذي دام 7 أعوام

يذكر أن هذه المصالحة جاءت في سياق الحملة التي قامت بها لجنة الصلح العليا في إقليم الفرات لحل المشاكل العالقة في المجتمع خلال السنوات المنصرمة