شبكة روج آفا الإعلامية

طهران تنتفض.. الاحتجاجات تجتاح العاصمة والأمن يرد بالقمع

12

شبكة روجآفا الإعلامية

اتسعت رقعة الاحتجاجات في إيران، أمس الخميس، لتصل إلى العاصمة طهران، وسط استياء عارم من تردي الوضع الاقتصادي في البلاد، وانشغال نظام الملالي بإثارة القلاقل بالخارج، بدلا من معالجة الأزمة المستفحلة داخليا

ولم يغير النظام الإيراني نهج تعامله مع المتظاهرين، إذ لجأ مجددا إلى اعتقال عدد من المحتجين، فضلا عن إطلاق الغاز المسيل للدموع والمياه لتفريق الغاضبين

وتحاول طهران الالتفاف على غضب الشارع الإيراني، إذ تصور الاحتجاجات الشعبية على أنها مؤامرات خارجية  تهدف إلى النيل منها، دون أن تنكب على صلب الأزمة وتجد حلا لها

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس: إننا نؤكد، على غرار ما نفعل في كافة الاحتجاجات، ضرورة احترام قوات الأمن لحرية التعبير والتجمع السلمي

وردد المحتجون اخجل يا روحاني، اترك الحكم والبلاد وبالمدفع والدبابة والمفرقعات، فعلى الملالي أن يرحلوا، فيما عمد آخرون إلى حرق إطارات السيارات وسط الشوارع

والانتفاضة الشعبية تأتي مع استعداد الولايات المتحدة لإعادة فرض العقوبات على إيران الأسبوع المقبل، والتي تم رفعها بموجب الاتفاق النووي الذي تخلى عنه الرئيس دونالد ترامب

وهبط الريال الإيراني إلى مستويات جديدة، الاثنين الماضي، متجاوزا 120 ألف ريال للدولار، مع تأهب الإيرانيين لإعادة الولايات المتحدة فرض أول دفعة من العقوبات الاقتصادية