شبكة روج آفا الإعلامية

شركة التطوير الزراعي بالرقة.. جهود حثيثة ومشاريع مستقبلية

108

تعمل شركة تطوير المجتمع الزراعي في الرقة على دعم القطاع الزراعي, من خلال تزويد الفلاحين بالبذار المحسنة والمبيدات الزراعية والأسمدة بكافة أنواعها بسعر مدعوم, بغض النظر عن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية, كما تسعى لتنفيذ مشاريع مستقبلية.

الرئيس المشترك لشركة التطوير الزراعي في الرقة, أحمد العلي، أشار في حديثه لوكالة «نورث برس» إلى أن الشركة تسعى خلال العام الجاري إلى إعادة تأهيل وافتتاح مركز لصوامع الحبوب, لاستقبال محصول القمح للموسم القادم, ليرتفع عدد الصوامع في الرقة من 3 إلى 5.

كذلك أوضح العلي أنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة ستفتتح الشركة صيدلية زراعية مركزية في مدينة الرقة.

ومن أبرز الصعوبات التي تواجه شركة التطوير الزراعي, بحسب العلي, التكلفة الباهظة لإعادة تأهيل المستودعات الزراعية وصوامع استقبال المحاصيل الزراعية في الرقة, كونها تعرضت لتدمير كبير أثناء المعارك التي شهدتها المدينة.

من جانبه,  قال المسؤول المالي في الشركة, محمد الأحمد، إنهم وزعوا بذار القمح والشعير مجاناً على الفلاحين الذين تضررت محاصيلهم نتيجة الحرائق التي شهدتها مناطق شمال وشرق سوريا خلال العام المنصرم.

وبيّن الأحمد أن من أهم  مسؤوليات الشركة, إعطاء القمح للمطاحن في الرقة والطبقة بسعر مدعوم, مشيرا إلى أن كمية القمح الذي تم توزيعه للمطاحن في الرقة في النصف الثاني من عام 2019,  بلغت 24400 طن, فيما حصلت مطاحن الطبقة على 15860 طن بسعر 60 ألف ل.س للطن الواحد.

ولفت الأحمد إلى أن الشركة اشترت طن القمح الواحد بقيمة 160 ألف ل.س, أي أن خسارة الشركة في القمح المُباع لمطاحن الرقة والطبقة تبلغ 100 ألف ليرة سورية لكل طن.

وأشار الأحمد إلى أن الشركة قامت بصرف مستحقات فواتير محصول القمح وبلغت قيمتها 7 مليار و600 مليون ل.س للموسم الزراعي 2019, في حين وصل مجمل ثمن الشعير الذي تم شرائه إلى 685 مليون ل.س, ووصلت قيمة فواتير موسم القطن لموسم 2019 إلى 5 مليار ل.س.

بدوره, بيّن أمين الصندوق في شركة التطوير الزراعي في الرقة صالح العلي، أنه سيتم سداد كل فواتير القطن المتأخرة للفلاحين والتي يبلغ عددها 32 فاتورة من مجمل 1077 فاتورة وصلت للشركة وتم سداد ثمنها كاملاً لفلاحي الرقة, موضحا أن السبب في تأخير سداد بعض الفواتير يعود إلى الحالة الأمنية في المنطقة.