شبكة روج آفا الإعلامية

سبوتنيك: البرلمان الليبي يبحث اتخاذ إجراءات ضد تركيا

115

يبحث #البرلمان_الليبي، اتخاذ عدة إجراءات تجاه #تركيا خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد ضبط شحنات أسلحة تحملها سفن تركية مؤخراً.

وقال مستشار رئيس البرلمان الليبي، فتحي المريمي، في تصريحات خاصة لـ «سبوتنيك»: « أن لجنتي الدفاع والأمن القومي والخارجية في البرلمان الليبي، ستتخذان بعض الخطوات تجاه تركيا، من خلال عقد جلسة في البرلمان يفترض أن يتم الترتيب لها خلال الأيام المقبلة».

وأضاف: «تركيا تسعى لعرقلة أية خطوات ليبية نحو الاستقرار، ونشر الفوضى عن طريق انتشار الأسلحة، والمواد التي من شأنها توجيه الشباب إلى الطريق الخاطئ».

وأعلن الجيش الليبي، في بيان له اليوم الجمعة، أنه تم ضبط كمية مخدرات كبيرة في ميناء مصراتة داخل حاوية بطول 40 قدما.
وفي تفاصيل البيان: «سلكت السفينة طريقا طويلا من تركيا إلى الهند ثم إلى ليبيا لترسو بـ 8 ملايين قرص من مخدري الترامادول والأرتين».

وأعلنت السلطات الليبية، الأثنين، ضبط 20 ألف مسدس داخل حاوية بضائع قادمة من تركيا، بميناء مصراتة البحري، الواقع على بعد نحو 200 كم شرق العاصمة، طرابلس.

كما ضبطت السلطات في ميناء الخمس البحري غرب ليبيا في 17 كانون الأول الماضي، شحنتي أسلحة، ضخمتين وذخائر قادمة من تركيا.

وبحسب بيان الجيش الليبي فإن عدد الذخائر الواردة في هاتين الشحنتين بلغ 4,2 مليون رصاصة، بما يكفي لقتل قرابة 80% من الشعب الليبي، إضافة إلى الآلاف من المسدسات والبنادق

وطالبت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة وبعثتها في ليبيا بإدانة تركيا، و«فتح تحقيق فوري حولها، واتخاذ موقف جدي حيال ارتكابها جريمة إرهابية، بخرقها قرارات مجلس الأمن، رقم 1973 لسنة 2011 بشأن ليبيا، والقرار رقم 1373 لسنة 2001».

وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري، أن تركيا باتت دولة تهدد أمن واستقرار ليبيا وتونس ومصر، بسبب دعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للإرهاب، وسعيه لإحياء السلطنة العثمانية.

وسبق لتركيا أن أرسلت إلى أطراف مصنفة على لائحة الإرهاب العالمي في ليبيا خمس سفن من الأسلحة على الأقل، كان آخرها  مطلع العام الماضي.