شبكة روج آفا الإعلامية

رصاص «الجندرمة التركية» يودي بحياة مدني بريف إدلب الغربي

91

أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان أن رصاص حرس الحدود التركي «الجندرمة» أودى بحياة مدني بريف إدلب الغربي أثناء محاولته العبور باتجاه الأراضي التركية.

يأتي ذلك في وقت تشهد إدلب وبعض الأجزاء من محافظات حماة وحلب واللاذقية المجاورة تصعيدا عنيفا منذ أواخر نيسان المنصرم. بموازاة ذلك، تستمر معاناة آلاف المهجرين الذين اضطروا للهروب نحو المناطق الحدودية مع تركيا بالقرب من لواء اسكندرون أملاً بالنجاة من آلة القصف.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، يرتفع إلى 431 مدنياً سورياً تعداد من فقدوا حياتهم منذ بدء الأزمة السورية في 2011 برصاص «الجندرمة» التركية، من بينهم 77 طفلاً، و40 مواطنة وفق ما وثق المرصد السوري.

ولا يشمل هذا الرقم المئات من السوريين الذين استشهدوا جرّاء القصف التركي العنيف، برّا وجواً، على مناطق الشمال السوري، إذ تحتل تركيا مناطق في الشمال السوري وترتكب المجموعات المرتزقة العاملة تحت امرتها العديد من الفظائع بحق المدنيين من قتل وخطف ومطالبات بفدية مالية وصولاً إلى السبي.