شبكة روج آفا الإعلامية

خلال المنتدى الدولي.. كوشنير: سنعمل على الحد من انتهاكات تركيا بحق شعوب المنطقة

70

قال وزير الخارجية الفرنسي الأسبق، برنارد  كوشنير، خلال مشاركته في المنتدى الدولي حول التطهير العرقي في عفرين، إنهم سيعملون على الحد من انتهاكات تركيا بحق شعوب المنطقة.

وأضاف: علينا أن نواجه هذه الأفعال العنيفة للاحتلال التركي، لكن بداية يتوجب علينا أن نسأل عن سبب هذا الصمت الممارس بحق الكرد، وبالنسبة لنا نعتبر الأهالي في روج آفا هم الأهم كونهم من يعانون من الأزمة والانتهاكات المرتكبة بحقهم من جيرانهم.

ونوه كوشنير: «أن بداية السلام هي معاناة بحد ذاتها لأنه يتوجب عليك مواجهة عدوك ومحادثته في نفس الوقت».

ووعد كوشنير في سياق حديثه بأنه وفي حال عودتهم لبلادهم سيعملون بشكل جدي على الحد من  هذه الممارسات من قبل الدولة التركية التي ترتكب القتل والتهجير والتغيير الديمغرافي بحق أهالي عفرين.

وموجهاً حديثه لشعوب روج آفا، قال كوشنير «أنتم جزء من لعبة كبيرة، كون الشرق الأوسط يواجه لعبة كبيرة لأن العديد من الدول العالمية تحاول فرض سيطرتها على دول الشرق الأوسط ومنهم روسيا، أمريكا، إيران وسوريا أيضاً»، مؤكداً بالقول: نكرر وعدنا مرة أخرى بأننا سنكون مع الأهالي في روج آفا دائماً.

وتستمر فعاليات المنتدى الدولي حول « التطهير العرقي والتغيير الديموغرافي في عفرين»، والذي انطلق اليوم الأحد في  صالة بيلسان بمقاطعة قامشلو، برعاية مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية، وبحضور المئات من الشخصيات السياسية المحلية والإقليمية والدولية، والعشرات من مؤسسات المجتمع المدني.

المصدر: وكالة أنباء هاوار