شبكة روج آفا الإعلامية

جهاز مخابرات إيراني في قائمة الإرهاب الأوربية.. وبومبيو يشيد بالقرار

58

أدرج #الاتحاد_الأوروبي جهاز مخابرات إيراني في قائمة الإرهاب، ، لتخطيطه لمؤامرات اغتيال في أوروبا، فيما أشاد وزير الخارجية الأمريكي، #مايك_بومبيو بالقرار.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان اليوم الأربعاء؛ إنه أضاف إيرانيين اثنين وإدارة «الأمن الداخلي» التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية إلى قائمة الإرهاب الخاصة بالاتحاد.

وأضاف البيان «تبنى المجلس هذا الإدراج في إطار رده على هجمات أُحبطت مؤخرا على أراض أوروبية».

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أجهزة الاستخبارات الإيرانية، الثلاثاء، بعدما اتهم طهران بالضلوع في مخططات لاغتيال معارضي النظام في الأراضي الهولندية والدنماركية والفرنسية.

وتزامن إعلان قرار الاتحاد الأوروبي مع اتهام الحكومة الهولندية إيران بالوقوف وراء مقتل معارضين اثنين في 2015 و2017.

في الأثناء، أشاد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بالقرار، وقال في تغريدة على تويتر: «من خلال اتخاذ هذا الأجراء ضد إيران أرسلت الدول الأوربية رسالة مفادها أنها لن تتسامح مع الإرهاب».

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت، مطلع تشرين الأول الماضي، أنها أحبطت اعتداء خططت لتنفيذه وزارة الاستخبارات الإيرانية ضد تجمّع لمعارضين إيرانيين قرب باريس في حزيران الماضي. وأرفقت باريس اتهامها بفرض عقوبات على مصالح إيرانية في فرنسا.

وأعادت الولايات المتحدة، العام المنصرم، فرض عقوبات اقتصادية وشددت عقوبات أخرى على قطاعات النفط والبنوك والنقل الإيرانية، لمعاقبة طهران على انخراطها في عدة صراعات في الشرق الأوسط وكبح برامجها النووية.

وتعد هذه أقسى عقوبات في التاريخ الأمريكي، وذلك بعد أن انسحبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أُبرم عام 2015، في أيار الماضي، وتعهدت بمزيد من التحركات للضغط على طهران.