شبكة روج آفا الإعلامية

تقرير يكشف بالأرقام مدى التدهور في الاقتصاد التركي

150

شبكة روجآفا الإعلامية

كشفت تقرير اقتصادي مفصل أوردته صحيفة أحوال التركية، عن إفلاس آلاف الشركات في تركيا، وتسريح 159 ألف عامل، بينما ارتفعت أسعار الأغذية بما يزيد عن الخمس

وبحسب التقرير الاقتصادي، تراجعت أعداد الشركات ومحال العمل، خلال شهر حزيران الماضي بمقدار 10 آلاف شركة لتسجل 1.878.361 شركة مقارنة بعددها في شهر أيار، الذي بلغ حينها 1.888.635

وتبعا لذلك فقد انخفض عدد العاملين خلال ذات الشهر بسبب الاستغناء عنهم، من 14.729.306 في شهر آذار المنصرم  ليسجل 14.570.283 عاملا في شهر حزيران، ما يعني أن 159 ألف شخص فقدوا مصدر رزقهم

ووفقاً للتقرير، أن ما يلفت الانتباه هو أن هذا الانكماش الضخم في عدد الأيدي العاملة حدث في أكثر الأوقات، التي من المفترض أن تزيد فيها العمالة مقارنة بباقي شهور السنة، ففي شهر تموز تنتعش قطاعات السياحة والزراعة والإنشاءات مما يوفر فرص عمل موسمية للكثيرين

وفي ذات السياق، نقلت صحيفة تركية عن رئيس اتحاد المقاولين الأتراك، أن مقاولي الأشغال العامة يبحثون عن سبل لإنهاء عقودهم، وأن 70 بالمئة من الشركات الخاصة أوقفت مشاريعها بسبب انخفاض قيمة الليرة التركية

وخسرت العملة التركية حوالى 42 بالمئة من قيمتها أمام الدولار هذا العام مما أضر كثيرا بشركات الطاقة، إذ تعتمد تركيا اعتمادا شبه تام على الاستيراد لتلبية احتياجاتها من الطاقة

وفي ظل التدهور المستمر في سعر صرف الليرة التركية، فإنه من المتوقع ، أن تعاود نسبة البطالة ارتفاعها اعتبارا من شهر تشرين الثاني المقبل

وبحسب تقرير عن نسبة الجوع والفقر في تركيا، صادر عن اتحاد نقابات العمال في شهر آب، فقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة تزيد عن 20 بالمئة

ويرفض أردوغان الاعتراف بسوء إدارته للبلاد ومقدراتها، ويربط ما يجري بما يصفها بالمؤامرة الخارجية، متناسياً سياساته الخاطئة وتدخلاته في شؤون الدول المجاورة وتأثير ذلك على القطاع الاقتصادي