شبكة روج آفا الإعلامية

تقرير صحفي: تزايد معدلات هروب الكفاءات العلمية من تركيا وإيران

213

«دي فيلت» الألمانية: ارتفاع أعداد طالبي #اللجوء المنحدرين من #تركيا يعود إلى الوضع السياسي وتزايد القمع في البلاد بالإضافة إلى الأوضاع #الاقتصادية المتردية.

كشف تقرير صحفي يستند لبيانات رسمية، أمس الأحد، عن تزايد معدلات هروب حملة المؤهلات الجامعية من تركيا وإيران إلى ألمانيا.

ونقلت صحيفة «دي فيلت» الألمانية الخاصة، في عددها الصادر الأحد، عن بيانات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين التابع لوزارة الداخلية الألمانية، أن 59.3% من طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا في ٢٠١٨ حاصلون على شهادات جامعية في بلدهم الأم، مقارنة بـ46% في 2017.

وتابعت الصحيفة أن 47.5% من طالبي اللجوء المنحدرين من إيران في ٢٠١٨ حاصلون على شهادات جامعية، مقارنة بـ42.6% في 2017.

ووفق التقرير فإن تركيا وإيران من أكثر الدول المصدرة للاجئين إلى ألمانيا، وفي النصف الأول من العام الجاري تقدم 6 آلاف شخص من تركيا ومثلهم من إيران بطلبات لجوء لألمانيا.

وفي 2018، تقدم 7619 إيرانيا بطلبات لجوء لألمانيا، ولم تذكر الصحيفة أعداد طالبي اللجوء الأتراك في ٢٠١٨، غير أنها أكدت تزايد عددهم في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالعام الماضي.

وذكرت صحيفة دي فيلت أن وزارة الداخلية حددت أسبابا محددة لتزايد أعداد طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا، أولها الوضع السياسي وتزايد القمع في البلاد، والحملة القمعية التي تشنها الحكومة ضد حركة الداعية فتح الله غولن منذ الانقلاب المزعوم في ٢٠١٦، وأخيرا الأوضاع الاقتصادية المتردية.

وفيما يتعلق بإيران، تقول الداخلية الألمانية إن النظام الإيراني القمعي الذي يستهدف كل خصومه والمختلفين معه والانهيار الاقتصادي، سبب تزايد أعداد اللاجئين الإيرانيين.