تقرير أميركي: داعش والقاعدة يمكن أن يشكلا مواجهات دائمة في المشهد السوري

0
143

شبكة روجآفا الإعلامية

كشف تقريران أميركيان نشرتهما مجلة أتلانتيك، من أن نهاية ما تُسمَّى دولة الخلافة الإسلامية لا تعنى نهاية إرهابيي داعش في كل من سوريا والعراق

وقال تقرير سوريا وفق ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط: رغم التمني، لم ينتهِ بعدُ الصراع في سوريا، مضيفاً : القاعدة وداعش هما، الآن، المجموعتان الرئيسيتان في المناطق الريفية والنائية

ونوه التقرير، انه لن يكون صعباً على المجموعتان الإرهابيتان الاستفادة من مجموعة من الموارد البشرية والمادية للقتال

ولفت بالقول: من أجل كسب المجندين، قد لا يحتاج المتشددون حتى إلى كسب القلوب والعقول. يحتاجون فقط إلى إقناع الساخطين بأنهم يمثلون المعارضة الوحيدة الباقية ضد النظام، مضيفاً: إن داعش والقاعدة يمكن أن يشكلا مواجهات دائمة في المشهد السوري

وقال تقرير العراق: لم يذهب داعش إلى أي مكان، مشيراً إلى تصريحات مايكل نايتس، الخبير في شؤون العراق في معهد واشنطن للشرق الأدنى: فرحت الحكومة العراقية وحلفاؤها، وهم على حق، بالانتصارات ضد داعش في العام الماضي. كان ذلك متوقعاً من بلد يظل يعيش سنوات من الحروب، والاضطرابات. لكن، بالنسبة إلى داعش، فإنهم يعتبرون فقدان المدن العراقية الرئيسية التي كانوا يسيطرون عليها معلماً واحداً من معالم كثيرة على طريق طويل لصراعهم

وأضاف التقرير: إنهم لا ينظرون إليها على أنها نهاية عملياتهم. إنهم ينظرون إليها فقط كحركة لمرحلة جديدة من عملياتهم، منوهاً أنه  في المحافظات الثلاث حيث كان داعش ذات يوم مهيمناً (ديالى، وصلاح الدين، والأنبار)، عاد داعش الآن للقيام بهجمات قوية

ونقل التقرير قول الخبير الأميركي نايتس: يقاتل داعش الآن بالصورة نفسها التي قاتل بها عام 2103. لا يفعل داعش العراق الآن أكثر مما فعل قبل 5 أعوام. ينظم صفوفه، ويبدأ عمليات محلية، استعداداً لدخول مرحلة العمليات واسعة النطاق