شبكة روج آفا الإعلامية

#تفجير_الشدادي.. إصابة عضوين من «الأمن الداخلي» وجندي أمريكي

266

أصيب عضوين من قوى الأمن الداخلي وجندي أمريكي بشكل طفيف في التفجير الذي استهدف صباح اليوم (الأثنين)، حاجزاً لقوى الأمن الداخلي بمنطقة الشدادي في #مقاطعة_الحسكة.

وقالت وكالة أنباء هاوار، إن السيارة المفخخة التي انفجرت صباح اليوم عند حاجز لقوى الأمن الداخلي عند جسر 47 بريف الشدادي أسفرت بالإضافة إلى الأضرار المادية لإصابة عضو وعضوة من قوى الأمن الداخلي على الحاجز بالإضافة إلى جندي أمريكي أثناء مرور رتل للتحالف من الحاجز.

وأضافت: «أسفر التفجير عن إلحاق أضرار مادية بسيارة للتحالف وبعض الآليات على الحاجز».

ووفقاً للوكالة، أن الانتحاري فجر السيارة المفخخة التي يقودها بعد أن شك عناصر الحاجز به وحاولوا إيقافه بوضع سيارة مصفحة للتحالف الدولي على طريقه وقفز سائق المصفحة منها قبل أن تفجر المفخخة نفسها بالحاجز والمصفحة، وعليه أصيب عضوي قوى الأمن وسائق المصفحة بجروح طفيفة.

وشهدت مدينة منبج شمال سوريا، في الـ 16 من الشهر الجاري، تفجيراً جراء انتحاري كان يرتدي حزاماً ناسفاً أسفر عن استشهاد مدنيين وعسكريين بينهم 4 أمريكيين هم جنديان وموظف مدني وآخر متقاعد.

وتسعى العديد من الأطراف إلى زعزعة الأمن والاستقرار التي تتمتع بها مناطق شمال وشرق سوريا، وفي مقدمتها تركيا ومرتزقتها.