شبكة روج آفا الإعلامية

تعزيزات عسكرية تصل إلى قاعدة للتحالف الدولي شرق الفرات

124

استقدم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، عدد من الشاحنات حاملة على متنها معدات عسكرية ولوجستية إلى قاعدة لها شرق الفرات، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان.

وبحسب المرصد، أن التعزيزات العسكرية وصلت إلى مطار كوباني، وأن ذلك يأتي في إطار الدعم المستمر التي يصل إلى قوات التحالف الدولي المنتشرة في شرق الفرات ضمن قواعد عسكرية ومطارات ومواقع جرى تأسيسها في أوقات مختلفة.

وكان المرصد السوري نشر، ليل أمس الأحد، أن عشرات الشاحنات دخلت إلى منطقة شرق الفرات، في ثالث دفعة من المساعدات العسكرية واللوجستية التي تصل إلى المنطقة، منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الـ 19 كانون الأول الماضي، بسحب قوات بلاده من سوريا، والذي تزامن مع تهديدات تركيا باحتلال مناطق في شمال وشرق سوريا.

وأكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون ، أمس، في تصريحات للصحافيين خلال زيارة لإسرائيل، أن الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مرهوناً بهزيمة «داعش» وسلامة الكرد.

وشدد على أن واشنطن لا ترغب بأي تحرك عسكري تركي في سوريا  دون التنسيق معها. وقال: «سنناقش الانسحاب من سوريا مع إسرائيل وتركيا خلال جولة إقليمية».

وأكد ترمب، الأربعاء الماضي، أن الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا ببطء «على مدى فترة زمنية» وإن بلاده تنوي حماية الكرد في سوريا حتى مع الانسحاب.

ويضم التحالف الدولي بقيادة واشنطن 73 دولة غربية، إلى جانب بلدان عربية ، وإلى جانب الدعم العسكري والجوي في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، يشمل عمله دعم الاستقرار في المناطق التي يتم تحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية.