شبكة روج آفا الإعلامية

تشكيل اتحاد الممرضين وافتتاح مركز مخبري في الرقة

99

افتتحت بلدية الشعب في الرقة، الثلاثاء، المركز المخبري الأول لتحليل المواد الجرثومية والكيميائية في شمال وشرق سوريا، كما تم الإعلان عن تشكيل اتحاد للممرضين وأصحاب المهن الطبية في الرقة وريفها.

وبهدف تطوير الواقع الصحي في مدينة الرقة، افتتحت بلدية الشعب في مدينة الرقة أول مركز مخبري لها لتحليل كافة المواد الغذائية والكيميائية في مبنى التموين سابقاً وسط المدينة، وفق ما أفادت وكالة أنباء هاوار.

ويتضمن المركز فحص المواد الغذائية والتأكد من جودتها وانتهاء صلاحيتها وعدم غشها بمواد غذائية أقل جودة، وتحديد العينات التي توجد فيها الجراثيم والتي تسبب حالات تسمم ومنها (الكوليفورم، السالمونيلا، والمكورات العنقودية) وبالنسبة للمواد اللاغذائية فهي تختص بتحليل المنظفات وخُلوها من المواصفات غير المطابقة للمواد التجارية والمنتهية الصلاحية بالإضافة إلى تحليل المواد الكيميائية.

وضمن فعاليات الافتتاح تحدث مدير المركز المخبري محمد الهندي الذي قال «قمنا بتجهيز المركز لمراقبة الحركة التجارية في الأسواق لفترة عمل استمرت أربعة أشهر ومن الضروري أن تواجد هذا المركز في كافة مناطق شمال وشرق سوريا».

وأشار محمد الهندي إلى أنه سوف تُتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق المخالفين، وتكون للمرة الأولى على شكل إنذار، وأن تكرر ذلك سوف يتم محاسبته وفق الخطط المدروسة من قبل لجنة الضابطة التابعة لبلدية الشعب في مدينة الرقة.

إلى جانب ذلك، وبهدف الرفع من مستوى مهنة التمريض وتنظيمها، عُقد اليوم المؤتمر الأول لتشكيل نقابة الممرضين في الرقة، بمشاركة نخبة كبيرة من أصحاب المهن الطبية من ممرضين وصيدليين وأطباء مختصين، إلى جانب أعضاء من لجنة الصحة في مجلس الرقة المدني.

واختُتمت فعالية المؤتمر التأسيسي الأول بتشكيل اتحاد ممرضي الرقة وبانتخاب رئاسة مشتركة للاتحاد وهم كل من كاملة المشرف، عسكر العسكر.