شبكة روج آفا الإعلامية

تزامناً وجولة بومبيو.. روحاني: سنواصل تطوير قدراتنا الصاروخية

63

أعلن الرئيس الإيراني #حسن_روحاني، عزم بلاده تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي الباليستي. يتزامن ذلك وجولة لوزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو، اليوم (الاثنين)، في وسط أوروبا، تمهيداً لمؤتمر مقرر في العاصمة البولندية #وارسو، لتشكيل تحالف ضد سلوك طهران.

وعلى الرغم من الضغوط المتنامية من دول عدة تشدد على خطر أنشطة طهران المزعزعة لأمن المنطقة، قال روحاني في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي الإيراني: «لم نطلب ولن نطلب الإذن لتطوير أنواع مختلفة من الصواريخ… وسنواصل مسيرتنا وقوتنا العسكرية».

وتثير البرامج البالستية الإيرانية قلق الدول الغربية التي تتهم إيران بأنها تريد زيادة مدى صواريخها وزعزعة استقرار الشرق الأوسط . وقررت الولايات المتحدة في أيار الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015، وأعادت فرض العقوبات على طهران بسبب انتهاكها لبنود الاتفاق وخاصة فيما يتعلق بتطوير قدراتها الصاروخية والتدخل في شؤون الدول المجاورة.

واعتبر الرئيس الإيراني أن بلاده «ستهزم العقوبات الأميركية رغم الصعوبات التي يواجهها الناس»، مشيراً لما وصفها بـ «المؤامرة» الأميركية ضد إيران لن تنجح أبدا.

ويتزامن خطاب روحاني مع قرب انعقاد مؤتمر وارسو في الـ 13 و14 الشهر الجاري الذي يمهد له وزير الخارجية الأميركي في جولة بدأها اليوم إلى المجر ثم سلوفاكيا.

ومن المزمع أن يسفر المؤتمر عن تشكيل ست لجان عمل لتنفيذ التوصيات المتعلقة بـ«محاربة تهديد الأمن السيبراني» و«الصواريخ الباليستية» ومحاربة الإرهاب وتوفير الأمن والطاقة وأمان الطرق البحرية وحقوق الإنسان، في إشارة إلى ملفات تخص في شكل مباشر سلوك إيران في الشرق الأوسط.

وبحسب المعلومات، فإن فكرة مؤتمر وارسو تعود إلى بضعة أشهر عندما اقترحت إدارة ترمب الدعوة إلى اجتماع موسع بهدف تشكيل «تحالف ضد إيران يوازي التحالف الدولي ضد داعش»، الذي يضم حالياً 79 دولة.