شبكة روج آفا الإعلامية

تركية داوود.. ترى في مهنتها أصالة الشعب الكردي وثقافته

107

شبكة روجآفا الإعلامية

تعلمت صناعة الزي الكردي التراثي من والدتها ومازالت مستمرة في عملها منذ 48 عاماَ، وساهمت في إدارة شؤون منزلها مع زوجها، وترى في مهنتها أصالة الشعب الكردي وثقافته

تركية داوود من أهالي ناحية عامودا، تبلغ من العمر 62 عاماً تعمل في مجال تفصيل وخياطة الزي الكردي التراثي، وتجد في مهنتها أصالة الشعب الكردي وتراثه، بالإضافة إلى اعتمادها على مهنتها في إدارة منزلها، ومازالت تحتفظ بآلة الخياطة التي ورثتها عن والدتها منذ 48 سنة

بدأت تركية داوود بخياطة الأزياء منذ أن كان عمرها 14 عاماً بسبب حاجة عائلتها والوضع الصعب للمعيشة حينها، فتعلمت من والدتها الخياطة،  وبعد أن تزوجت اشترت لنفسها آلة خياطة، وأكملت مهنتها، وتعمل في بعض الأحيان على آلة والدتها

تركية داوود، تقوم بتفصيل وخياطة كافة أنواع وموديلات الزي الكردي الفلكلوري، من الفساتين التراثية والتي تسمى بالكراس والخفتان، بالإضافة إلى القطك وهو جاكيت تلبسه النساء الكرد بشكل عام وخاصة في مناطق الجزيرة، بالإضافة لإتقانها خياطة الشراويل الرجالية

تجددت ظاهرة ارتداء الزي الكردي التراثي والفلكلوري الذي كانت ترتديه النساء فقط في عيد نوروز، بعد انطلاق ثورة 19 تموز 2012 في ورج آفا وشمال سوريا

وأوضحت تركية أن مهنتها مازالت مستمرة حتى اليوم، وانتشرت أكثر من ذي قبل في السنوات الأخيرة، وقالت بهذا الصدد : بدأت النساء في المنطقة بارتداء الزي الكردي التراثي والفلكلوري، ولم يعد مقتصراً في عيد نوروز بل بتن يرتدين الزي الكردي في أغلب مناسباتهن وبشكل خاص في الأعوام الأخيرة