شبكة روج آفا الإعلامية

تركيا.. حليف سابق لأردوغان يعد لإطلاق حزبه قبل نهاية العام

70

كشف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والاقتصاد التركي الأسبق، علي باباجان، أنه سيطلق حزبه الجديد قبل نهاية العام الحالي، في أول تأكيد صريح منه للأخبار التي تناولتها وسائل الإعلام من قبل بخصوص اعتزامه تأسيس حزب بعد انشقاقه عن حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وقال باباجان، في تصريح لصحيفة تركية أمس، إنه لا يزال يعمل لإيجاد أشخاص «يشبهونه» لتشكيل فريق من أجل قيادة الحزب الجديد. وأوضح: «سيستغرق هذا بعض الوقت… نريد تشكيل الحزب قبل 2020. الجودة مهمة هنا».

وبحسب المقربون من بابا جان أن رئيس الجمهورية السابق عبد الله غل سيكون من بين مؤسسي الحزب، مع وزراء في حكومات سابقة للرئيس رجب طيب إردوغان، وشخصيات سياسية وقانونية بارزة على الساحة السياسية في تركيا.

وقال الكاتب التركي فهمي كورور، القريب من غل وبابا جان، في مقابلة صحافية، أن بابا جان قام مؤخرا بإجراء مفاوضات ومقابلات مع أكثر من 100 شخصية معروفة داخل «العدالة والتنمية» لمعرفة آرائهم حول مسار الحزب الجديد، والاستراتيجية التي سيتبناها.

وكان بابا جان قد استقال من حزب العدالة والتنمية الحاكم في 8 من يوليو (تموز) الماضي، معلنا أن تركيا «باتت بحاجة إلى فكر جديد، والأجيال الشابة تتطلع إلى مستقبل مختلف يعبر عن طموحاتهم».

ويواجه حزب إردوغان أزمة كبيرة، وسط تصاعد أصوات من داخله تدعو إلى ضرورة وضع حد لسياسات إردوغان وتفرده بالسلطة، في ظل النظام الرئاسي الذي تم إقراره العام الماضي.

وصدرت أصوات من داخل الحزب تنتقد الأوضاع، في مقدمتهم عبد الله غل، ورئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو، ما يعكس عمق الأزمة التي يعيشها الحزب واتساع دائرة الرفض لسياسات إردوغان.

وشهد حزب العدالة والتنمية موجة استقالات واسعة في الفترة الأخيرة وأظهرت بيانات حديثة أن الحزب الحاكم فقد مليونا من أعضائه على مستوى تركيا، تركوا الحزب احتجاجا على تراجعه، وعلى انفراد إردوغان بالقرار.