شبكة روج آفا الإعلامية

#تركيا.. اعتقالات وتضخم وبطالة والناتج الصناعي يهوي

44

تستمر الاعتقالات في #تركيا، وتسجل البطالة أعلى مستوى منذ عشر سنوات، ويؤكد خبراء اقتصاديون أن معدل التضخم الحقيقي في البلاد يتجاوز الـ 40 %، فيما يواصل الناتج الصناعي الهبوط للشهر الـ6 على التوالي.

اعتقال عشرات المواطنين

وأصدرت النيابة العامة في أنقرة، صباح أمس، قرارًا بإلقاء القبض على 110 أشخاص من بينهم عسكريون عاملون، في عدد كبير من المد،. على خلفية اتهامهم بالانتماء لحركة رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية تموز عام 2016.

ويتهم رأس النظام أردوغان وحزبه «العدالة والتنمية» غولن بتدبير المحاولة الانقلابية، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية بأن أحداث ليلة 15 تموز كانت «انقلابا مدبرا» لتصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني.

وتشن السلطات التركية بشكل منتظم شبه يومي حملات اعتقال طالت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذريعة الاتصال بجماعة غولن.

وكشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ، في الـ 10 مارس/آذار الجاري، عن توقيف 511 ألف شخص، اعتقل منهم 30 ألفا و821، في إطار حملات القمع.

« التضخم الحقيقي في تركيا 43%»

قال البروفيسور ستيفي هانكي عضو هيئة التدريس بجامعة جونز هوبكينز الأمريكية، في منشور له بتاريخ 14 نيسان الجاري، أن معدل التضخم في تركيا سجل 43% اعتبارًا من 13 من الشهر نفسه، قائلًا: «لا تصدقوا تصريحات حكومة أردوغان عن معدلات التضخم عند مستوى 20%. بيانات هيئة الإحصاء التركية عن التضخم غير موثوق فيها»

وكانت هيئة الإحصاء التركية قد أعلنت مؤخرًا أن معدل التضخم في الاقتصاد التركي قد بلغ 17.71% خلال شهر آذار الماضي.

ودخل الاقتصاد التركي في الركود في العام الماضي وعانى من أسوأ انكماش فصلي له منذ ما يقرب من عقد كامل، بعد أن تسببت أزمة العملة في إثقال الشركات والبنوك بديون بالعملات الأجنبية.

الناتج الصناعي يهوي للشهر الـ6 على التوالي

أظهرت بيانات رسمية، الثلاثاء، أن الناتج الصناعي التركي هوى بنسبة 5.1% على أساس سنوي في شباط الماضي، ليتراجع للشهر السادس على التوالي.

وانكمش الاقتصاد 3% على أساس سنوي في الربع الأخير من 2018 في أسوأ أداء له فيما يقرب من 10 سنوات، ووفقًا لتحليل أعدته  وكالة «بلومبيرغ»، فإن الناتج المحلي الإجمالي في تركيا في طريقه بالفعل إلى الانكماش في النصف الأول من عام 2019.

البطالة تسجل أعلى مستوى

أظهرت بيانات رسمية تمّ نشرها الاثنين، ارتفاع معدل البطالة في تركيا في كانون الثاني الماضي لأعلى مستوى في عشر سنوات ليصل إلى خمسة ملايين عدد العاطلين عن العمل.

ووفقا لبيانات أعلنتها هيئة الإحصاء التركية ونقلتها وكالة «بلومبرج» للأنباء، فإنّ البطالة ارتفعت بأكثر من المتوقع إلى 7ر14% في كانون الثاني الماضي مقابل 5ر13% في الشهر السابق.

ووصل عدد العاطلين عن العمل إلى 7ر4 مليون شخص. بارتفاع بـ26ر1 مليون شخص عن كانون الثاني من العام الماضي. كما وصلت البطالة في صفوف الشباب إلى 7ر26% .

وأظهرت البيانات أن البطالة تتجاوز العشرة في المئة في معظم البلديات التي كان يحكمها الحزب الحاكم وحلفاؤه القوميون وتمكنت المعارضة من الفوز فيها في الانتخابات الأخيرة.

ووفقا لآراء متخصصين فإن الحكومة التركية تلجأ إلى إخفاء البيانات الرسمية المُتعلقة بالعمالة والبطالة غالبا عبر جداول مختلفة. وعندما يتم تحليلها بعين متخصصة وبشكل تفصيلي فإن الفجوة ما بين البطالة الحقيقية وأرقام البطالة الرسمية وكذلك المشاكل المزمنة في سوق العمل والتشغيل تتكشف للعيان بشكل واضح.

ويقول الكاتب التركي أكرم أوناران في مقال له بموقع «أحوال تركية»، عن أزمة البطالة في تركيا، إنّ الغموض هو الأبرز فيما يتعلق بكيفية تحقيق التوظيف في ظل وجود ما يتجاوز 6 ملايين عاطل عن العمل، والظروف الاقتصادية التي تتقلص بسرعة.