شبكة روج آفا الإعلامية

تركيا.. أكثر من ربع مليون معتقل في 385 سجناً

109

تشهد السجون التركية حالة اكتظاظ شديدة في ظل السياسات التعسفية التي تتبعها حكومة حزب العدالة والتنمية بقيادة أردوغان، وفق ما تؤكده تقارير المؤسسات الحقوقية.

وسلط مركز ستوكهولم للحريات الضوء على إحصائيات صادمة بشأن عدد الأشخاص القابعين في السجون التركية، والمعاناة التي يعيشونها خلف القضبان.

وأوضح المركز، نقلا عن إحصائيات أصدرتها وزارة العدل التركية، أن 260,144 شخصا مسجونون في مختلف أنحاء البلاد، مشيرا إلى أن السجون التركية البالغ عددها 385 تشهد اكتظاظا كبيرا.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن هناك “حمولة زائدة” تقدر بعشرات الآلاف، مما يؤدي إلى تقلص المساحة المخصصة لكل سجين، مما يعد انتهاكا لحقوق السجناء التي يكفلها القانون.

وكشف مركز ستوكهولم عن  بعض التجاوزات غير القانونية التي يعاني منها المساجين في تركيا، من بينها منعهم من إجراء أي نوع من الاتصال مع أسرهم أو أصدقائهم أو محاميهم.

وسبق لناشطين حقوقيين ومنظمات مدنية أن حذروا من الأوضاع الصحية المتدهورة للسجناء في بعض السجون التركية، خصوصا خلال العامين الماضيين، فبحسب ستوكهولم هناك120 حالة وفاة وانتحار مشبوهة على الأقل بين المعتقلين في تركيا خلال العامين الأخيرين.

ومنذ محاولة الانقلاب في تموز 2016، خضع 402 ألف شخص لتحقيقات جنائية، واعتقل ما يقارب 80 ألفا، بينهم 319 صحفيا، وأغلقت 189 مؤسسة إعلامية، وتم فصل 172 ألفا من وظائفهم، إلى جانب مصادرة 3003 جامعات ومدارس خاصة ومساكن طلابية.

وتحولت تركيا في عهد أردوغان إلى سجن كبير، حيث كشفت بيانات منظمة التنمية الاقتصادية والتعاون (OECD)، لعام 2018، أن تركيا تحتل المركز الثاني في قائمة الدول التي تضم أكثر عدد من السجناء مقارنة بتعداد السكان.

وتجاوزت النفقات على قطاع السجون في تركيا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، المخصصات الحكومية على الخدمات التعليمية بنحو 5 أضعاف بالفترة ذاتها.