شبكة روج آفا الإعلامية

ترامب وماكرون.. وخطط انسحاب مدروسة للقوات الأمريكية من سوريا

95

ذكر البيت الأبيض، الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، ناقشا خطط انسحاب مدروسة للقوات الأمريكية من سوريا والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، خلال اتصال هاتفي أمس (الإثنين).

وقال البيت الأبيض، في بيان: «ناقش الزعيمان الوضع في سوريا، بما في ذلك التزام الولايات المتحدة وفرنسا بتدمير تنظيم داعش الإرهابي، بالإضافة إلى خطط انسحاب قوية ومدروسة ومنسقة للقوات الأمريكية من سوريا».

وأضاف البيان أن «ترامب وماكرون أكدا مجددا ضرورة عدم التسامح مع أي استخدام آخر للأسلحة الكيميائية في سوريا».

وأعلن البيت الأبيض، الإثنين، أن الرئيس ترامب لم يغير موقفه بشأن سحب القوات الأمريكية من سوريا، مؤكدا أنه يريد ضمان سلامة القوات مع انسحابها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض: «لم يغير الرئيس موقفه، إذ إنه ذكر أن هدفه الأساسي هو ضمان سلامة قواتنا وسلامة حلفائنا أيضا».

ونفى ترمب، أمس الاثنين، صحة ما أوردته صحيفة “نيويورك تايمز” بشأن تغيير موقفه من الانسحاب من سوريا، مضيفا أن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من هذا البلد بوتيرة مناسبة وبشكل حذر، مع مواصلة محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون ، الأحد، في تصريحات للصحافيين خلال زيارة لإسرائيل، أن الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مرهوناً بهزيمة «داعش» وسلامة الكرد.

وشدد على أن واشنطن لا ترغب بأي تحرك عسكري تركي في سوريا  دون التنسيق معها. وقال: «سنناقش الانسحاب من سوريا مع إسرائيل وتركيا خلال جولة إقليمية».

وينتشر نحو ألفي جندي أمريكي في شمال سوريا، معظمهم من القوات الخاصة، بهدف محاربة تنظيم «داعش» وتدريب قوات محلية في المناطق التي تمت استعادتها من الإرهابيين.