شبكة روج آفا الإعلامية

تخصيص 22 مركزاً لاستلام 500 ألف طن قمح في شمال وشرق سوريا

125

مع حلول موسم الحصاد, خصصت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية 22 مركز تخزين لشراء واستلام 500 ألف طن من محصول القمح ضمن مناطق شمال وشرق سوريا, بالإضافة إلى تخصيص كوادر وخبراء للإشراف على آلية الاستلام.

وسيتم البدء باستلام محصول القمح من المزارعين في مواعيد متفرقة حسب المنطقة, ففي مناطق إقليم الفرات والرقة والطبقة ودير الزور ومنبج سيتم استلام المحصول اعتباراً من 27 أيار الجاري، بينما في مناطق إقليم الجزيرة سيتم البدء بالاستلام اعتباراً من الأول من حزيران القادم.

وستكون آلية استلام المحاصيل من المزارعين في المراكز، بحسب وثيقة إرشاد منشأ تتضمن معلومات عن الكميات التي سيبيعها المزارع ومنطقته، يحصل عليها من الوحدات الإرشادية، ومن ثم يتجه إلى مركز التخزين «الصومعة» الذي يريد أن يفرغ محصوله فيه.

وفي هذا السياق قال الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في شمال وشرق سوريا سلمان بارودو بأن الإدارة الذاتية ستشتري هذا العام 500 ألف طن من محصول القمح فقط، نظراً لامتلاكها مخزوناً من السنوات السابقة خاصة للبذار والطحين.

وأشار إلى أنه ونتيجة غلاء أسعار أكياس التعبئة «الخيش»، سيتم استلام المحصول في كافة الصوامع ومراكز التخزين بطريقة «دوكمة» لتخفيف التكاليف عن المزارعين، عدا مركز واحد في دير الزور سيكون شراء القمح فيه حصرياً بأكياس التعبئة.

وبين باردو، أنه تم تخصيص 22 صومعة ومركزاً لتخزين مادة القمح في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا، وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز تلك المراكز من حيث «التنظيف, التعقيم, تخصيص الخبراء والمختصين للإشراف على آلية الاستلام، بالإضافة إلى أمناء المستودع، وأمناء الصندوق».

وبحسب هيئة الاقتصاد والزراعة فإن مراكز الاستلام موزعة على الشكل التالي:

إقليم الجزيرة:

-مقاطعة قامشلو: ديريك (مركز ديريك – مركز كرزيارت – بروش- مركز تل علو)،  تربه سبيه (مركز تربسبيه – مركز تل معروف)، قامشلو (صوامع قامشلو)، عامودا (مركز عامودا، مركز حطين، مركز كبكا).

– مقاطعة حسكة: مركز الحسكة، صوامح تل حجر، صوامع غويران.

إقليم الفرات:مركز كوباني – مركز جلبية، مركز روفي، مركز عين عيسى.

منبج: مركز منبج.

الرقة: مركز سحلبية، مركز بدر، مركز الرافقة، مركز كبش، مركز شنينة.

دير الزور: مركز الـ10 كم2- مركز محلج، مركز الـ7 كم.

الطبقة: مركز البوعاصي.

وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حددت سعر شراء الكيلو غرام الواحد من محصول القمح بـ 225 ليرة سورية, وأفسحت المجال أمام المزارعين لبيع محصول الشعير للتجار بسعر لا يقل عن 150 ليرة سورية.

ونتيجة عدم استقرار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، طالبت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية، هيئات ولجان الاقتصاد والزراعة واتحادات الفلاحين بمناقشة وإعادة النظر في سعر شراء محصول القمح ورفع نتائج هذه الاجتماعات إليها تمهيداً لعقد اجتماع موسع لوضع التسعيرة المناسبة لتجنب تعرض المزارعين للخسارة.

المصدر: وكالة أنباء هاوار