شبكة روج آفا الإعلامية

بولتون يغادر تركيا.. وبومبيو يصل الشرق الأوسط

113

غادر مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، تركيا، الثلاثاء، واقتصرت لقاءاته مع بعض المسؤولين الأتراك، دون أن يلتقي رأس النظام أردوغان. تزامن ذلك مع وصول وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى الأردن، في جولة شرق أوسطية تستمر مدة 8 أيام.

والتقى جون بولتون خلال اجتماع استغرق ساعتين صباح اليوم في تركيا مع  متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، ومساعدي وزيري الخارجية والدفاع، ومساعد رئيس جهاز الاستخبارات.

ونقلت وكالة سبوتنيك، عن وسائل إعلام تركية، أن أردوغان رفض لقاء مستشار الأمن القومي الأمريكي، وأن الأخير سيغادر تركيا.

وأكد بولتون، الأحد، خلال جولة استمرت 4 أيام بين إسرائيل وتركيا، أن الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مرهوناً بهزيمة «داعش» وسلامة الكرد.

وقال في تصريحات للصحافيين خلال زيارة لإسرائيل، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب «يريد تدمير خلافة (داعش)»، في إشارة إلى التنظيم المتطرف في سوريا، مضيفاً: « الانسحاب الأمريكي من سوريا لن يحدث دون اتفاق لحماية الكرد»، مشدداً على أن واشنطن لا ترغب بأي تحرك عسكري تركي في سوريا  دون التنسيق معها.

في الأثناء، أكد مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني، الثلاثاء، أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا لن يوهن العزم في محاربة تنظيم «داعش» وتأثير إيران في المنطقة.

ويجري وزير الخارجية الأميركي، جولة شرق أوسطية، تستمر لمدة 8 أيام، سيزور خلالها 8 دول عربية، لبحث ملفات تتعلق بالوضع السوري، ومكافحة التدخلات الإيرانية.

وقال مسؤول أميركي، في وقت سابق، إن «بومبيو يحمل رسالتين: الأولى أن الولايات المتحدة لا تريد الانسحاب من الشرق الأوسط، والثانية أن إيران تشكل الخطر الحقيقي في المنطقة»، مضيفاً: «الجولة ستشدد على دعم الولايات المتحدة لحلفائها وخاصة في الحرب على الإرهاب».

وأكد ترمب أمس، أن انسحاب القوات الأميركية من سوريا الذي أعلن عنه في الـ 19 كانون الأول الماضي «سيتم بطريقة حذرة»، مشيرا إلى أن المعركة ضد تنظيم «داعش» لم تنته بعد.